الحزب الشيوعي يوجه اتهامات خطيرة لـ(مناوي): (غير مؤهل)

1٬250

الخرطوم- تاق برس- أكدت القيادية بالحزب الشيوعي آمال الزين، أن اتفاق السلام الموقع بجوبا مع حركات الكفاح المسلح لم يحقق شيئاً لاسيما في ظل تصاعد وتيرة الصراعات ، وارجعت تجدد الأحداث بالإقليم بسبب أن النزاع يدور حول الموارد التي أصبحت محل صراع ونهب من اخرين.

 

وبحسب صحيفة الجريدة الصادرة اليوم الاثنين كشفت (الزين) في حديثها عن وجود اتجاه لتغيير التركيبة السكانية بالاقليم، وقطعت ان معاناة أهل دارفور ستستمر بسبب تسميتهم لحاكم أقليم غير جدير وغير مؤهل لتولي المنصب، واعتبرت أن الحركات المسلحة أصبحت بمثابة ” اللعنة للإقليم” على حد تعبيرها.

 

وأكدت أن السلام لن يتحقق الا عبر البناء المجتمعي من خلال مشاركة كافة القوى المدنية والسياسية بجانب الإسراع بإنشاء هياكل المؤسسات العدلية والقضائية خاصة للجرائم المتعلقة بالانتهاكات، ورهنت توقف الصراعات والحروب بالاقليم بجمع السلاح عبر اتفاق شامل.

whatsapp
أخبار ذات صلة