السودان : انفجار موجة الاحتجاجات من جديد على حكومة البرهان بعد زيادات كبيرة في المواصلات والخبز وغلاء الاسعار بالاسواق

1٬096

الخرطوم “تاق برس” – انفجرت موجة احتجاحات جديدة من المواطنين في السودان في عدد من الولايات بعد زيادات كبيرة وغير معلنة في اسعار الخبز والمواصلات والوقود نفذتها الحكومة القائمة التي يقودها الجيش منذ اكتوبر الماضي بجانب لانفلات الكبير في اسعار السلع بالاسواق.

وانطلقت احتجاجات  في الدمازين بولاية النيل الازرق اليوم الاثنين شارك فيها طلاب المدارس ومواطنين رفضا لزيادة اسعار الخبز والمواصلات.

السودان : انفجار موجة الاحتجاجات من جديد على حكومة البرهان بعد زيادات كبيرة في المواصلات والخبز وغلاء الاسعار بالاسواق

وخرجت احتجاجات مماثلة في مدينة عطبرة بولاية نهر النيل امس الاحد قادها عمال السكة حديد بسبب عدم صرف مستحقاتهم المالية وغلاء المعيشة.

فيما انطلقت دعوات للخروج في تظاهرات في الخرطوم احتجاجا على  ما وصلت اليه الأوضاع الاقتصادية من سوء وصعوبة الحياة على فئات كبيرة من المواطنين وتفاقم سوء الاوضاع اليومين الماضيين بزيادة اسعار الخبز والمواصلات وغلاء الاسواق.

وزادت اسعار المواصلات في الخرطوم مرتين خلال شهر واحد، كما زادت اسعار بيع قطعة الخبز ووصلت في بعض المخابز الى 50 جنيها في الخرطوم وعدد من الولايات رغم تاكيد الحكومة على الاستمرار في دعم “دقيق الخبز”. والمحت الحكومة في مرات عدة نيتها التوقف عن دعم دقيق الخبز وغاز المخابز في اطار سياسات ومطلوبات من البنك الدولي.

وشكا مواطنون من فوضى في تعرفة المواصلات وتحديد اصحاب المركبات الخاصة تعرفة مختلفة في كل يوم وغياب جهة مسؤولة عن الرقابة والمساءلة.

وارجع اصحاب مركبات تغيير تعرفة المواصلات  الى الزيادة المتواصل في أسعار الوقود يوم عن الاخر بجانب الضرائب المفروضة على استيراد  قطع غيار السيارات.

ويعيش السودان اوضاعا اقتصادية صعبة عقب قرارات قائد الجيش عبد الفتاح البرهان بحل الحكومة وانهيار العملة الوطنية “الجنيه” مقابل العملات الاجنبية ما تسبب في تآكل مدخرات المواطنين وارتفاع معدلات التضخم.

وزادت معاناة المواطنين بعد اتخاذ الحكومة القائمة قرارات بتحرير سعر صرف الجنيه السوداني مقابل الدولار  الاسبوع الماضي بعد فشل محاولات السيطرة على السوق السوداء التي تراجع فيها الجنيه السوداني  الى 600 جنيها مقابل الدولار الواحد قبل ان يعود اليومين الماضيين الى ارتفاع طفيف بعد اعلان مجلس السيادة عن ودائع إماراتية للبنوك السودانية جرى الاتفاق عليها خلال زيارة قائد الجيش عبد الفتاح البرهان الى الامارات ولقاء ولي عهد ابو ظبي محمد بن زايد الجمعة الماضية.

وفرضت الحكومة القائمة زيادات على اسعار الوقود في محطات التعبئة اكثر من  ثلاث مرات خلال شهر واحد بجانب اظهار اعتماد الموازنة على فرض ضرائب باكثر من 145%.

وادى الوضع القائم الان في السودان الى انهيار اقتصاد وتوقف قطاعات انتاجية واصحاب اعمال خاصة.

وتوقف دعم دولي ومساعدات عن السودان في اعقاب قرارات قائد الجيش عبد الفتاح البرهان وإنفراده بالسلطة وابعاد المدنيين ممثلين في قوى الحرية والتغيير الائتلاف الحاكم سابقا بقيادة عبد الله حمدوك بحسب وثيقة دستورية مدتها 4 سنوات موقعة بينهما لحكم الفترة الاتتقالية عقب الاطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في ابريل 2019.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة