مسؤولة سودانية تكشف معلومات بشأن تعرض فتاة للاغتصاب من قبل قوات نظامية بالخرطوم

850

الخرطوم- تاق برس- قالت مسؤولة حكومية سودانية، اليوم الثلاثاء، إن قوات الأمن حاولت اغتصاب شابة أثناء احتجاجات مناهضة للحكم العسكري في وسط الخرطوم، أمس، مما أثار دعوات لمظاهرات جديدة.

وقالت سليمة إسحق التي ترأس وحدة مكافحة العنف ضد المرأة التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية، إن المرأة، التي لم تكن من المحتجين، كانت تستقل حافلة عامة عندما أطلقت قوات الأمن المتمركزة قرب مسار المظاهرة الغاز المسيل للدموع مما دفع الركاب للنزول من الحافلة.

 

وقالت إسحق لوكالة «رويترز» للأنباء، إن المرأة تعرضت في ذلك الحين لهجوم من عدد من أفراد الأمن، ولم تورد تفاصيل أخرى. ولم ترد الشرطة على طلب التعليق.

 

وفي ديسمبر ، قالت الأمم المتحدة إنها تلقت 13 بلاغاً عن عمليات اغتصاب واغتصاب جماعي في أعقاب تفريق اعتصام يوم 19 ديسمبر في وسط الخرطوم.

وبعد ورود تقارير عن الاعتداء، أعلنت اللجان في الخرطوم وبحري وأم درمان مسيرة فورية باتجاه القصر الرئاسي. ووزعت منشورات كتب على واحد منها «الحروب لا تخاض في أجساد النساء».

تأتي هذه الواقعة بعد أن انتقدت الأمم المتحدة وعدة دول حملات قوات الأمن التي قال أطباء على صلة بالحركة الاحتجاجية، إنها أودت بحياة 87 شخصاً على الأقل منذ أكتوبر. وأصيب 133 شخصاً على الأقل في احتجاجات أمس (الاثنين) منهم 35 أصيبوا بطلقات الخرطوش.

whatsapp
أخبار ذات صلة