إيقاف ضابط اعتدى على معلم بنيالا والشرطة تعتذر لوزارة التربية

1٬171

نيالا- (تاق برس)- كشف حامد هنون والي ولاية جنوب دارفور عن تكوين لجنة تحقيق، بجانب اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الضابط المتهم من الشرطة، في حادث الاعتداء على معلم في مدرسة نيالا الثانوية.

 

وقال الوالي إن قيادات الشرطة من وزارة الداخلية والمدير العام للشرطة قدموا اعتذارا لوزارة التربية والتعليم بولاية جنوب دارفور والمعلمين بمدرسة نيالا الثانوية عن ما حدث من ضابط حديث التجربة وأن ما حدث هو سلوك فردي لا يمثل المؤسسة، شاكرا المعلمين على قبول الاعتذار.

 

ووصف ما حدث بأنه سلوك شخصي، وقال إنه تمت الإجراءات القانونية فى مواجهة الضابط، ولفت إلى أن أصحاب الغرض روجوا لما حدث في الوسائط بصورة سالبة وتم نشر فيديو قديم يعود للعام 2019م وأكد أن اللجنة سوف ترفع تقريرها في وقت وجيز ويتم فيها اتخاذ القرار.

وأبان مدير شرطة الولاية اللواء شرطة محمد أحمد الزين أن تفاصيل ما حدث تعود إلى دخول أحد الضباط إلى مدرسة نيالا الثانوية وحدث اعتداء لفظي وبدني على أحد المعلمين ومن ثم تم احتواء الموقف بالاعتذار للمعلمين.

وأكد محمد أحمد الزين إيقاف الضابط عن العمل بجانب اتخاذ الإجراءات ضده ورفعه للجهات العليا في وزارة الداخلية والمدير العام للشرطة، مؤكدا أن ما حدث سلوك فردي لا يمثل المؤسسة، مؤكدا حرصهم على استقرار التعليم والعام الدراسي، داعيا إلى عزل أصحاب الأغراض الذين يسعون للفتن.

وأشار المدير العام للتربية والتوجيه محمد الأمين مصطفى إلى أن اجتماعهم مع لجنة أمن الولاية تم فيه تصحيح المعلومات وملابسات ما حدث في مدرسة نيالا الثانوية لتفويت الفرص أمام ما وصفهم بضعاف النفوس لزعزعة استقرار المدارس.

 

وأكد أنهم تلقوا اعتذارا من وزارة الداخلية والمدير العام للشرطة والاحتياطي المركزي للمدرسة والمعلمين، داعيا المعلمين للاستمرار في العملية التعليمية.

إلى ذلك أصدرت رئاسة قوات الشرطة، بيانا صحفيا، أكدت فيه أن المعلمين محل احترام وتقدير وتبجيل، وقالت : ولانسمح بان يكون بيننا او من منسوبينا من يأتي بمثل ما جاء بالمقطع وحرصا منا على ذلك سنتابع نتيجة التحقيق العاجل في هذا المقطع  واتخاذ الإجراءات الرادعة والحاسمة تجاه مرتكبيه وما شاهدناه سلوك مرفوض جملة وتفصيلا ونؤكد قدرتنا للوصول  للحقيقة  و محاكمة مرتكبيه او صانعيه مهما كان  وان رئاسة الشرطةً ترفض وتدين مثل هذه التصرفات والسلوك المشين الذي لايشبه الشرطة وقيمها والعرف السوداني ولا تتردد في حسم وبتر مرتكبيه الذي لا يشرفنا ان يكون بيننا او من منسوبينا اومن غيرهم من ياتي بمثل هذه الافعال الوحشية مهما كلفنا ذلك

 

whatsapp
أخبار ذات صلة