قيادي بمركزي الحرية والتغيير يكشف معلومات مثيرة عن فقدان أطنان من الذهب

429

الخرطوم- تاق برس- كشف عضو اللجنة الاقتصادية لـ(الحرية والتغيير) المجلس المركزي عادل خلف الله، عن أن البلاد فقدت بين (216 – 272) طناً من الذهب المنتج خلال (3) سنوات، ونوه إلى غموض في حجم الإنتاج الفعلي للذهب وتضارب في الإحصاءات التي تصدرها الجهات الرسمية وأخرى عالمية.

 

وقال خلف الله طبقا لصحيفة اليوم التالي، إنه في سبتمبر 2021، كشف تقرير مشترك أعدته لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا وفريق الاتحاد الإفريقي، عن فقدان البلاد قرابة (267) طناً من الذهب خلال (7) سنوات من (2013- 2018) عن طريق التهريب، بمعدل (80) كيلو جراماً يومياً.

 

ونوه خلف الله إلى وجود غموض في حجم الإنتاج الفعلي للذهب والتضارب في الإحصاءات التي تصدرها الجهات الرسمية، علاوة على تواتر التقارير المتعلقة بتهريب كميات كبيرة للغاية من الذهب، ما يضع الملف أمام عدة شكوك، أبرزها أن جهات ومؤسسات تساعد في حالة الفوضى والتهريب.

 

وقال خلف الله : (بغض النظر عن صحة التقرير من عدمه، الحديث عن الإمكانات الحقيقية للبلاد في إنتاج المعادن الذهب و20 معدناً لا تقل قيمته السوقية عن الأول ، ظل متواتراً في ظل تضارب المعلومات وغياب رد رسمي بشأن المعلومات حول التهريب، علماً بأن التقارير المتواترة داخلياً وخارجياً طالت أسماء بعينها”.

 

وأوضح خلف الله أنه بحسب البيانات الصادرة عن المجلس الإفريقي للذهب، يعد السودان من أكبر (٣) دول إفريقية في إنتاج المعدن، إلا أن الجهات الرسمية في تقاريرها الربع سنوية وغيرها؛ تقدم أرقاماً وصفها بالمضحكة في مدار (24 ـ 28) طناً مقارنة بـ(240 ـ 300) طن والمعلنة عبر بورصة دبي خلال الثلاث السنوات الماضية، وقال (هذا ما يؤكد خروج المعدن عن طريق غير شرعي مباشرة من البلاد أو عبر محطات).

 

 

 

whatsapp
أخبار ذات صلة