بالفيديو: إقتحام قوات نظامية بنك الدم بالخرطوم وسرقة هواتف وتهشيم أجهزة وترويع الكوادر الطبية.. بيان صادم من لجنة اطباء السودان واصابات خطرة

982

الخرطوم “تاق برس” – قالت لجنة اطباء السودان المركزية في بيان ان “القوات الانقلابية” اقتحمت بالأمس الـ17 من مارس بنك الدم المركزي وهشمت زجاج أبوابه وروعت العاملين به وسرقت هواتفهم.

واظهر مقطع فيديو شاهده محرر “تاق برس” اصوات متحدثين قالوا إن ضباط يتبعون للجيش اقتحموا بنك الدم المركزي واستنكروا قيامهم بعمليات سرقة ونهب هواتف الاطباء داخل غرفة التبرع بالدم وتهشيم اجهزة ومعدات واثاثات وزجاج المكان.

وبحسب بيان لجنة اطباء السودان تعرضت عربة إسعاف تحمل ثائراً مصاباً – بشارع الحوادث وسط الخرطوم- إلى هجوم من قبل منسوبين لقوات الانقلاب قاموا بإصابة السائق وإعاقة علاج المصاب الذي تحمله عربة الإسعاف.

ولفت بيان لجنة الاطباء لى ان موظفي بنك الدم المركزي يعملون في ظروف قاسية ويقومون بتحضير الدم ومشتقاته لتغطية حوجة المرضى الذين تفاقمت معاناتهم في ظل الانقلاب، كما يقومون بتوفير الدم لمصابي الثورة ضحايا قوات الانقلاب، وزاد البيان “وذلك ما لا تقدره هذه القوات فتقوم بكل همجية بتعطيل العمل بالبنك معرضة حياة آلاف المرضى للخطر.

واضاف البيان ” لا تقتصر مهمة قوات الانقلاب على قمع المواكب فقط، بل حتى المرضى تعيق وصول الدم لهم، ويمتد ضررها ليشمل كل مواطن سوداني، وهذا ما يستدعي من كل فئات شعبنا خوض معركة الكرامة ضد الانقلاب منتهجةً السلمية في ذلك.

في الاثناء كشفت لجنة أطباء السودان المركزية عن (187) إصابة تم حصرها، من بينها (70) إصابة بطلق ناري متناثر يرقد بعضها العناية المكثفة، إصابتان في الرأس أدتا إلى حدوث نزيف دماغي وإصابة في الصدر)، و (4) حالات دهس بعربات تتبع للقوات النظامية، و(4) حالات إصابة في العين في مليونية 17 مارس امس الخميس التي خرجت متجهة نحو القصر الجمهوري للمطالبة بابعاد العسكريين عن السلطة والحكم المدني والقصاص من قتلة المتظاهرين.
ويشهد السودان احتجاجات قاربت شهرها السادس ضد قائد الجيش عبد الفتاح البرهان والسلطة الحاكمة عقب قرارات انقلاب 25 اكتوبر الماضي وحل الحكومة.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة