السودان يدرس خياري وضع وثيقة دستورية جديدة وتعديل الوثيقة السابقة للخروج من أزمة “الإنقلاب”

717

الخرطوم “تاق برس” – تدرس القوى السياسية في السودان خياري وضع وثيقة دستورية جديدة او تعديل الوثيقة الدستورية السابقة للخروج من الازمة السايسية الراهنة بعد قرارات قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في اكتوبر الماضي والانقلاب على الوثيقة الدستورية التي اطاحت بحكومة عبد الله حمدوك وقوى الحرية والتغيير الحاضنة السابقة للحكومة.

وقال رئيس حزب الأمة، فضل الله برمة ناصر، لصحيفة الصيحة الصادرة اليوم الجمعة، إنه لا يوجد حديث قاطع بشأن الوثيقة الدستورية، وأشار إلى أنه لا تزال الآراء مختلفة لدى القوى السياسية المدنية ومتضاربة حول وثيقة دستورية جديدة أو وثيقة دستورية معدلة.

 

وزاد ”نحن في حزب الأمة تحدثنا كثيرا عن الثغرات في الوثيقة الدستورية القديمة، والتي تسببت بحدوث اختراقات عديدة لها”.

 

وأضاف” ما منعنا من معارضتها هو حرصنا على مكتسبات الثورة السودانية وعلى اتفاقية السلام والحفاظ على اتزان المشهد السياسي”.

وأكد ناصر أن المشاورات ما زالت جارية بشأن تحديد الخيار الأفضل وسيكون ذلك حسب الأولويات التي تقتضيها المرحلة.

whatsapp
أخبار ذات صلة