صلاح الدين عووضه .. فارات..!!

722

فارات !!

 

عنوان صادم؟..

نعم هو كذلك ؛ وسيجد القطيع فرصته اليوم للنيل منا..

سيقولون لماذا تعيب علينا ما تسميها لغة القاع وتستخدمها أنت نفسك؟..

ولهم حق ؛ وأعتذر عنها اعتذاراً شديداً..

ليس لأنني صاحبها…ولكن لأنني ناقلها…كما نقلتها الجزيرة مباشر أمس..

فهي باتت – كحاطب الليل – تنقل من طرف..

أما قائلها – وهو يعلم أن كلامه عابر للحدود – فهو عضو بلجان المقاومة..

وكان يتحدث في سياق ندوة لتوحيد قوى الثورة..

وصفق الحاضرون – من القطيع – تصفيقاً حاراً أعجب المتحدث الشاب..

لم يصفقوا له طوال حديثه الممل..

فقط حين نطق بهذه المفردة صفقوا…وانتشوا…وانتعشوا…و ارتعشوا..

فقد لاقت هوى في دواخلهم…أقصد في قاعهم..

المفردة التي هي عنوان خاطرتنا هذه..

فارات !!

خاطرة
صلاح الدين عووضه
18/5/2022

whatsapp
أخبار ذات صلة