حكومة جنوب السودان تضع قيادات من الحزب الشيوعي ذهبت للاجتماع مع (الحلو وعبدالواحد) قيد الإقامة الجبرية وتدخلات من عضو بمجلس السيادة

1٬280

الخرطوم – تاق برس – كشف الحزب الشيوعي؛ عن انخراط وفد من قياداته في اجتماعات خلال هذا الأسبوع مع قيادات حركات الكفاح المسلح؛ عبد العزيز الحلو و عبد الواحد محمد نور في عاصمة جنوب السودان جوبا وذلك لمناقشة عدد من القضايا التي تهم الجماهير ولاستكمال أهداف ثورة ديسمبر المجيدة.

وقال الحزب في بيان إن التواصل بين الحزب الشيوعي السوداني وحركات الكفاح المسلح والتي لم توقع على اتفاق سلام جوبا المعيب؛ لم ينقطع وقد توج هذا التواصل بتوقيع إعلان سياسي بين الحزب والحركة الشعبية شمال في أديس أبابا في سبتمبر 2021م.
ونوه الشيوعي في بيان إلى تعرض وفده في جوبا لمضايقات من الأجهزة الأمنية في دولة جنوب السودان وذلك بالتنسيق مع قيادات مجلس السيادة الانقلابي، وتم وضع الوفد قيد الإقامة الجبرية في مقر إقامته.
وحمل الحزب قيادة دولة جنوب السودان والتي أصبحت تخضع لسيطرة مليشيات الدعم السريع ولمجلس السيادة الانقلابي المسؤولية الكاملة لما جرى لوفده، واك أن هذا الحدث والذي يمثل خيانة لمبادئ مؤسس الجنوب القائد جون قرنق لن يمر مرور الكرام.

وشكر الحزب؛ الفريق ياسر العطا؛ لما اعتبره مجهودات حثيثة قام بها لتدارك الموقف.

وأضاف “نقول له أن التاريخ سيذكر مواقفه المنحازة للحركة الجماهيرية رغماً عن أنف الانقلاب”.

whatsapp
أخبار ذات صلة