مئات الآلاف من الطلاب في السودان يجلسون لامتحانات للمرة الاخيرة بنظام دراسي منذ التسعينات

719

الخرطوم “تاق برس” – اعلنت وزارة التربية والتعليم ولاية الخرطوم عن اكتمال  كافة الإجراءات الفنية والإدارية لانعقاد امتحان شهادة الاساس دورة مايو ٢٠٢٢ ، والذي يعتبر خاتمة مطاف السلم التعليمي الذي ادخل في عهد  النظامالسابق  في سبتمبر ١٩٩٠ حيث اعيدت المرحلة المتوسطة التي ألغيت وقتها .

ويجلس لامتحانات هذا العام وفقا لمدير الإدارة العامة للقياس والتقويم التربوي ولاية الخرطوم زكريا محمود محمد حوالي ٢٣٦،٢٧١ تلميذ وتلميذة من كافة فئات المجتمع موزعين على ١٢٢١ مركز داخل السودان و١٦٠ خارج البلاد ، واكد زكريا استعداد الوزارة لقرع جرس جلسة اللغة الانجليزية كأولى الجلسات بالجدول.

وأشار الى دور المعلمين والاداريين الذي لم يالوا جهدا في إكمال الاستعدادات للامتحان.

كما شكر الجهات الأمنية والشرَطية لاشرافهم الأمني على سير التجهيزات الفنية والإدارية ، حاثا اولياء الأمور بضرورة مساندة التلاميذ حسيًا ومعنويًا.

وكشفت ايمان عبد الجبار، مديرة الإدارة العامة للتعليم بمحلية كرري  ان ٣٤ الف و ٢٣٧ طالب وطالبة سيجلسون لأداء  الامتحانات  هذا العام من محلية كرري موزعين على ١٩٨ مركز ، إضافة إلى  ٢٧ مركزا للتعليم الخاص، ٩ مراكز للبنين و ٩ مراكز للبنات و ٩ مراكز مختلطة، كما تم  تخصيص مركزًا لأصحاب الإعاقة  (الهمم) بالحارة الثامنة.

وحسب وكالة السودان للانباء سونا امتدحت ايمان دور الشرطة والمخابرات العامة في تأمين مراكز الامتحانات وأوضحت ان مراكز التأمين توزعت في الفتح، الحارة ٧٢،الريف، والجزيرة اسلانج، وتم توزيع شرطيين لكل مركز امتحان، وهنالك قوات إضافية للمناطق الطرفية الغير مستقرة امنيا.

ونفت تأثير اضراب المعلمين على سير عملية الامتحانات.

ولفتت الى ان أربعة مدارس كانت قد اضربت عن العمل في الامتحان التجريبي للصف الثامن واُْمتحنت  كاوراق عمل فيما بعد، ولم تُتخذ اي إجراءات ضدهم.

واعلنت مسؤولة التعليم جاهزية كافة المدارس لانطلاق الامتحانات ولقد تم َوضع أرقام الجلوس وتوزيع الطلاب على الحجرات مراعيةً التباعد بين التلاميذ.

من جانبها قالت مروة محمد عثمان مساعد مدير تعليم البنات بمحلية كرري ان الطالبات اكثر توترا في فترة الامتحانات لذلك تم عقد  ورشة عمل لهن لتعزيز الثقة بالنفس والثبات لديهن أثناء الامتحان.

واشارت الى مجهودات المحلية  في التجهيز لوضع اخر اللمسات لانطلاق الإمتحانات.

وأكدت عفاف احمد الأمين  وكيلة و معلمة مادة اللغة العربية  أن الاستعدادات على اشدها سواء على مستوى الطلاب او الاداريين وأولياء الأمور.

ونفى استاذ عبدالسلام شيخ علي مدير إدارة التعليم ،محلية أمبده وجود أي عراقيل من شأنها ان تؤخر انطلاقة الامتحانات الاحد .

واعلن جلوس ٤٦ الف و ٦٩٣ طالب وطالبة للامتحانات المقبلة موزعين على ٢٣٢مركزا منتشرة على مناطق المحلية المختلفة ، مطمئنا اولياء الامور بإكمال إجراءات الامتحانات وناشد الاسر بضرورة الوقوف مع الطلاب.

وتوجه بالشكر للقوات الشرَطية وقوات المخابرات العامة في تأمينهم الامتحانات منذ خروجها من المخزن حتى مرورها ثم وصولها مراكز الامتحانات.

وقالت سرية محمد أحمد مدير تعليم وحدة البقعة (نحن مجهزين أمورنا الفنية قبل ١٠ ايام)  ة وأكدت  ان ٦٧ مركزا بوحدة البقعة تم تجهيزها قبل ١٠ ايتم

واشارت الى ان وحدة البقعة من الوحدات التي لم تؤثر فيها الاوضاع الجارية في البلاد حسبما أضافت،  هبة متوكل ولي امر إحدى الطالبات، اثنت على  المجهود الذي تبذله الادارات وطاقم التدريس وسعيهم في إكمال المقررات وزيادة تركيز من يحتاجون،  مع الظروف الاقتصادية والصحية التي تمر بها البلاد إكمال المقررات لافتةً ان  قطوعات الكهرباء كان لها دور زيادة الصعوبة للجميع سواء طلاب او اولياء أمور او مدرسة ،وهذا ما ايدته  كوثر على آدم( ولي امر) وأضافت أنه  تم تجاوز كل ذلك من أجل نجاح الأبناء.

وناشدت كوثر بضرورة إبعاد الطالب عن السياسة شاكرةً دور إدارة المدرسة ومعلماتها في دعم الطالبات. بحماس لايخفى.

whatsapp
أخبار ذات صلة