السودان.. الحرية والتغيير- الميثاق الوطني تصعد لهجتها تجاه المجلس المركزي: لن نسمح لأي مجموعة بالهيمنة

1٬006

الخرطوم- تاق برس- صعدت قوى الحرية والتغيير- الميثاق الوطني- من لهجتها الحادة تجاه المجلس المركزي، بعد لقاء الأخير بالمكون العسكري، وقال نائب الأمين العام لقوى الحرية والتغيير التوافق الوطني، نور الدائم طه، إن السودان القديم ولى بلا رجعة، وأضاف “دفعنا ملايين من الشهداء، ولن نسمح لأي مجموعة من المجموعات غير مفوضة انتخابياً بالهيمنة على البلد أو الانفراد بها”.

 

واتهم طه في مؤتمر صحفي عقده قوى الحرية والتغيير المجلس المركزي، بانها تفتقد للنضج السياسي، وقال طبقا لصحيفة السوداني، إن موقفنا المبدئي الاستعداد للعملية الديمقراطية، والمخرج الاتفاق على ترتيبات الانتقال والتهيئة للانتخابات.

 

وأوضح أن الحوار لم يبدأ بعد، لأنه لم يتم الاتفاق على أطراف الحوار، وما زال هناك اختلاف حول أطراف الحوار، وأشار إلى أنهم طالبوا في الجلسة أن يكون الحوار “سودانياً سودانياً”، وأن الآلية الثلاثية اتفقت معهم على أن دورها كمسهل

وأشار إلى أن قوى الحرية التحقت بالنضال في 2019، وكما التقوا بالمكون العسكري، ندعوهم للالتقاء ببقية السُّودانيين.

 

وأضاف: لقاؤهم مع المكون العسكري لرغبتهم في التحالف مع المكون العسكري، وهذه أحد أدوات السودان القديم، ونحن ضد هيمنة أي مجموعة على البلد.

قال طه إن بعض السياسيين يقومون بتضليل الشارع، وقوى الحرية والتغيير المجلس المركزي، طلبت لقاء المكون العسكري سراً والأخير رفض.

 

 

whatsapp
أخبار ذات صلة