المندوب السامي يكشف أعداد اللاجئين في السودان و جنسياتهم ويطرح حلول

632

الخرطوم – تاق برس – كشف اكسل بيشوب المندوب السامي لشؤون اللاجئين في السودان؛ عن استضافة مليون لاجئ ونازح في السودان؛ وقال إن العدد الأكبر من دولة جنوب السودان ولاجئين آخرين من دول إثيوبيا ، إريتريا ، تشاد وسوريا.

 

واستعرض بيشوب خلال التنوير صحفي بالخرطوم ، برنامج مفوضية شؤون اللاجئين في السودان ومكاتبها في الولايات؛ وأوضح ان الدولة السودانية فتحت أبوابها منذ 1960 بداية تدفق اللاجئين من دولة أثيوبيا؛ وأن المجتمع السوداني ساهم بصورة مباشرة في استقبال واستضافة اللاجئين.

وأشار بيشوب إلى أن اكثر اللاجئين ليس لديهم الرغبة في الرجوع إلى دولهم نسبة لعدم زوال اسباب اللجوء.

 

وأكد أن مفوضية اللاجئين تعمل مع الحكومة السودانية لتقنين وضع اللاجئين؛ ونوه إلى ان اللاجئين نوعان منهم من يتواجدون في الحضر وآخرين في المعسكرات.

واوضح أن الهدف الأساسي ان تكون هناك حلول مستدامة او طويلة الأمد خاصة لاجئ جنوب السودان حيث هناك بعض التفاهمات بين البلدين لبسط الحريات الأربعة.

وفيما يتعلق بإقليم دارفور قال المندوب السامي إن مفوضية اللاجئين تساعد الحكومة في توفيق أوضاع النازحين كما ان الحكومة السودانية تبنت الخطة الوطنية لحماية المدنيين في دارفور مع شركائها من وكالات الأمم المتحدة ذات الصلة

واشار الى أن الحلول المستدامة للنازحين هي العودة الطوعية للنازحين إلى قراهم الأصلية؛ وأكد ان المفوضية تعمل على معالجة اشكالات النازحين مع شركائها؛ وكشف ان ميزانية المفوضية السامية لشئون اللاجئين السنوية تقدربـ 350 مليون دولار وهي تعتبر أكبر وكالات الأمم المتحدة في أفريقيا وتدير 16 مكتبا بالسودان.

وأوضح بيشوب ان مفوضية شؤون اللاجئين تنفذ برامجها في السودان بشراكة مع معتمدية اللاجئين ولديهم مكاتب في الولايات؛ وأشار إلى ان المساعدات الإنسانية التي تقدمها المفوضية هي الخيم والمواد غير الغذائية توفرها من الاسواق الخارجية او من الأسواق المحلية وان شعار اليوم العالمي للاجئين هو له حق السلامة وهو حق أصيل وضروري.

whatsapp
أخبار ذات صلة