امريكا تضغط على العسكريين في السودان للتنازل عن السلطة وتدفع بمطلوبات وتحسم أمر استعادة المساعدات

1٬784

الخرطوم تاق برس- اكدت الولايات المتحدة الامريكية أنها ماضية في الضغط نحو تنازل الجيش السوداني عن السلطة وتسليمها للمدنيين ورهنت تقديم المساعدات بتحقيق ذلك.

 

وأوضحت أنه لن يكون هناك استئناف للمساعدة الأمريكية حتى يتم استعادة التحول الديمقراطي.

وقال بيان نشر في صفحة السفارة الأميركية في الخرطوم، إن الاجتماع الذي عقد بوساطة الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية بين ممثلين لقوى الحرية والتغيير وأعضاء عسكريين في مجلس السيادة السوداني، كان “حاسما لبناء الثقة”.

وشددت الولايات المتحدة على ضرورة إحراز تقدم فوري يدعم تطلعات الشعب السوداني ومحاسبة المسؤولين عن قتل 100 متظاهر منذ 25 أكتوبر وحتى الآن.

وقال البيان سافرت مساعدة وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون الأفريقية مولي في إلى السودان في الفترة من 5 إلى 9 يونيو / حزيران لتشجيع السودانيين على إحراز تقدم في جهودهم لوضع إطار لحكومة انتقالية بقيادة مدنية.

واضاف “في اجتماع حاسم بوساطة الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية في 9 يونيو ، اتخذت الجهات الفاعلة الرئيسية خطوات لبناء الثقة اللازمة لتمكين المشاركة الشاملة لأصحاب المصلحة المدنيين في العملية السياسية التي تيسرها بعثة الأمم المتحدة المتكاملة للمساعدة الانتقالية في السودان (UNITAMS) ، والاتحاد الأفريقي (AU) ، والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (IGAD) لاستعادة انتقال بقيادة مدنية إلى الديمقراطية.

وأشار البيان الى انه خلال زيارتها التي استمرت خمسة أيام ، التقت مساعدة وزيرة الخارجية في مع قادة من مختلف الأطياف السياسية ، بما في ذلك قطاع عريض من المجتمع المدني وممثلي لجنة المقاومة ، والأطباء والمحامين ، والناشطات ، وعائلات الشهداء في النضال من أجل الديمقراطية ، و ممثلو الجبهة الثورية السودانية.

ولفت البيان الى انه في جميع هذه المشاركات ، شددت على الحاجة إلى إحراز تقدم فوري وجددت دعم الولايات المتحدة القوي لتطلعات الشعب السوداني الديمقراطية.

وقال البيان “في اجتماعاتها مع النظام العسكري السوداني ، ضغطت مولي في من أجل تنفيذ تدابير بناء الثقة ، ولا سيما محاسبة المسؤولين عن مقتل 100 متظاهر ، وإنهاء العنف ضد المتظاهرين ، بما في ذلك العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي ، الذي عانى منه الآلاف أكثر.

كما شددت على الضرورة الملحة للتنازل عن السلطة لحكومة انتقالية بقيادة مدنية وأوضحت أنه لن يكون هناك استئناف للمساعدة الأمريكية حتى يتم استعادة التحول الديمقراطي.

واضاف البيان “تظل الولايات المتحدة ملتزمة بشراكة قوية مع شعب السودان لدعم تطلعاتهم إلى الحرية والسلام والعدالة. لقد حان الوقت الآن لإجراء حوار بناء والعمل من أجل إنشاء إطار انتقالي بقيادة مدنية.
وعلقت الآلية الثلاثية المسهلة للحوار بين العسكريين والمدنيين المكونة من الامم المتحدة والاتحاد الأفريقي وايغاد الجلسات التي كان مقررا انطلاقها الاحد الماضي بعد غياب قوى الحرية والتغيير المجلس المركزي وتجمع المهنيين السودانيين ولجان المقاومة -التيارات الرافضة للعسكريين – للسماح بالمزيد من المشاورات في ظل المقاطعة والتبيان في المواقف بحسب بيان سابق من الآلية الثلاثية.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة