لجان المقاومة تبعد عناصر منسوبة لقوى الحرية والتغيير – المجلس المركزي

1٬061

الخرطوم – تاق برس – كشف عضو لجان مقاومة الخرطوم شرق عن ابعاد عدد من التنسيقيات التي تسيطر عليها عناصر المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير بسبب قبوله بالحوار مع المكون العسكري و تشكيل لجنة مشتركة للاعداد لمليونية 30 يونيو.

 

وقال عضو المقاومة الذي فضل حجب اسمه طبقا لصحيفة الجريدة: بدأنا في الاعداد بصورة جيدة للمليونية لتتمكن المقاومة من تغيير المشهد السياسي حتى لا يتكرر سيناريو مليونية 30 يونيو للعام 2019م.
وأكد أن الباب مازال مفتوحاً أمام قوى الحرية والتغيير؛ اذا ارادت العودة للالتحام مع المقاومة في الشارع لاسقاط الانقلاب.
الى ذلك جددت تنسيقيات لجان مقاومة الخرطوم أمس موقفها الرافض للشراكة والتفاوض والتسوية وأعلنت في الوقت ذاته عن شروعها في توحيد المواثيق والتنسيق للعمل الميداني الموحد المشترك.

وأعلنت المقاومة في بيان لها عن تشكيل لجنة فنية مشتركة من 5 ممثلين للميثاق الثوري لسلطة الشعب و 5 ممثلين لتنسيقيات لجان مقاومة ولاية الخرطوم (ميثاق تأسيس سلطة الشعب) على ان تمثل الولايات الغير موقعة على الميثاق الثوري بممثل واحد لكل تنسيقية وتمثل التنسيقيات داخل الخرطوم الغير موقعة على ميثاق تأسيس سلطة الشعب بممثل واحد عن كل تنسيقية، على ان يتم رفع الممثلين في فترة أقصاها 48 ساعة .

من جهته أعلن عضو لجان مقاومة أمدرمان جنوب رامي زروق أن 30 يونيو عن اتجاه المقاومة الى محاسبة عدد من عناصر مكاتب الاتصال و تجميد عضوية آخرين باعتبار أنهم مسؤولين عن تعطيل ميثاق سلطة الشعب بسبب عدم تقديمهم الدعوات للتواصل بين مقاومة الخرطوم ومكاتب الولايات حتى يتسنى الوصول الى الميثاق الموحد وفي رده على سؤال حول مليونية 30 يونيو وهل بامكان قحت تهدئة الشارع بعد قبولها بالحوار مع المكون العسكري؛ وأضاف ” زروق اذا كان لديها ثقل في الشارع ولكن هي لا تقود الحراك حتى تفاوض باسمنا ” .

whatsapp
أخبار ذات صلة