السودان.. البرهان يتسلم 4 رسائل من أفورقي وأمريكا تتحفظ

1٬137

الخرطوم- تاق برس- كشفت مصادر سودانية رفيعة المستوى لقناة الشرق، عن أن إريتريا ترغب في تقديم وساطة بين الفرقاء السودانيين لحل الأزمة السياسية، وذلك رغم تحفظ الخرطوم، ورفض الولايات المتحدة الأميركية.

 

وفي غضون شهرين فقط، تسلم رئيس المجلس السيادي الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رابع رسالة خطية من الرئيس الإريتري أسياس أفورقي.

وقالت المصادر إنّ أفورقي يرغب في تقديم وساطة لحل الأزمة بين الفرقاء السودانيين، وقد بعث العديد من الرسائل الشفهية والمكتوبة، في هذا الخصوص.

 

وكشفت المصادر أنه في 11 أبريل الماضي، عندما وصل وزير الخارجية الإريتري عثمان صالح والمستشار يماني قبراب كمبعوثين خاصين من رئيس بلادهم، في زيارة استغرقت يوماً واحداً، طلبا من البرهان التوسط لحل الأزمة.

 

وقالت المصادر إن البرهان أخبر الوفد بأنهم “غير محايدين” و”يدعمون الجانب الإثيوبي”، وإنهم يقدمون “دعماً لوجستياً لقومية الأمهرا” على الحدود السودانية.

لكن وفقاً لمصادر لم يثنِ هذا التحفظ أفورقي عن تكرار الطلب ذاته من خلال العديد من الرسائل

whatsapp
أخبار ذات صلة