مجلس البجا يفتح النار على حميدتي ويرفض التعامل معه ويتهمه بشراء الذمم: (فرق تسد)

3٬421

الخرطوم – تاق برس – أعلن المجلس الأعلى للنظارات البجا والعموديات المستقلة؛ رفضه القاطع للجنة التي شكلها المجلس السيادي برئاسة نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي؛ لأنها غير محايدة وتسعى الى تفتيت المجلس عبر سياسة فرق تسد وشراء الذمم بدلًا عن مهمتها الاساسية وهي حل مشكلة الشرق.

 

ورفض المجلس الاجتماع الذي تم تحديده في منطقة أركويت بتاريخ ٢٣ يونيو ٢٠٢٢م؛ وقال إن هذا الاجتماع لايعني المجلس ولم يتم من قبل الجهات المنوط بها؛ وكشف المجلس في بيان عن عقده اجتماع مع رئيس المجلس الناظر سيد محمد الأمين ترك؛ أكدت له القيادات إن هذا الاجتماع لايجد التوافق من قيادات المجلس لأن الدعوة له لم تكن للعضوية وان الاجتماع لا يعني المجلس.
وقال البيان إن الناظر أكد لهم بأن هذا الاجتماع يخص مكون محدد داخل المجلس ومن أجل التنوير فقط ولايعني المجلس و إن الحاضرين من المكونات الأخرى عبارة عن شهود على ذلك وقد توافق معهم على عقد إجتماع للمجلس في ٢٥ يوليو المقبل.

وقال المجلس إن التصريح المذكور بشأن تجميد اعماله عار تماما عن الصحة، ولم يعقد المجلس أي إجتماع باركويت؛ وأكد انه يباشر أعماله كالمعتاد إذ إنه كيان قومي مفوض كمؤسسة وليس أفراد عبر مؤتمر سنكات المصيري، وللمجلس مؤسسات وأمانات ولجان مختصة وهيئة قيادة المجلس هي من يحدد الحاجة إلى عقد مؤتمر من عدمها.
وأعلن البيان عن قيام المجلس الآن بدوره كاملا رفضا للمحاولات المستميتة لتعطيله وتجميد اعماله التي ما فتأت تتوالى علينا منذ شهور لتنفيذ اجندات مسار الشرق المشبوه، ونؤكد بانه ليس هنالك أي جهة بإمكانها إلغاء او تجميد المجلس الا عبر مؤتمر عام ، مما يؤكد للجميع بأن المجلس يأتمر بقضاياه ولا يأتمر بإمرة أحدٍ.
وأعلن المجلس تكوين هيئة قيادة عليا لمقابلة مستجدات المرحلة ومتابعة الأعمال والتقرير في الشأن التنظيمي والمؤتمرات والموقف من المطالب وسير القضية.

whatsapp
أخبار ذات صلة