مجلس البجا برئاسة ترك يكشف عن رشاوى وأموال من مستشار حميدتي

3٬939

الخرطوم تاق برس- اتهم المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة مستشار نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو، بتوزيع الأموال والعطايا عبر التطبيقات البنكية على الشباب لمزيد من الشقة في صف المجلس تحت بند الرشا للانحياز لطرف.

وقال ان ذلك يضر كثيرًا بمساعي وحدة الصف ويعصف بالمبادرة.

وأضاف” لكنه أمر عهدناه على مدار ثلاثة سنوات من راعي سلام جوبا ورئيس لجنة شرق السودان المرفوضة في سعية الدؤوب لتفتيت الكيان الذي انتصر لشعب البجا وعطل كل الأطماع الاستعمارية ومساعي العمالة للأجنبي وحفظ أمن البلاد وسيادتها من ناحية الشرق

ينشر تاق برس نص تصريح المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة..

إيمانًا بالرأي والرأي الآخر ودعمًا لجميع مبادرات جمع الصف الداخلي ووحدة الكلمة ورفضًا لأُحادية القرار الساعي لتجميد المجلس من دهاليز المركز تنفيذًا لرغبة جهات عليًا في الدولة، وتمسكًا بقضية شعبنا في هذه الفترة الحرجة وتنفيذًا لماجاء في بيان المجلس حول قبول كل مبادرات رأب الصدع والتي من بينها هذه المبادرة التي التقت بالطرفين و قادها نفر كريم من أبناء البجا وللتوضيح فإن موقفنا منها هو الآتي :-

جلسنا مع الإخوة في المبادرة وأكدنا لهم موافقتنا عليها بعد حديثهم عن معرفتهم الكاملة بموطن العلة فيما تعلق بالقرار الأحادي بتجميد المجلس والمؤتمر العام والقرارات الفوقية والفردية، وتبنيهم إنهاء ذلك و أن يقوم الصلح على الأساس الأول للمجلس بهيئته المكتملة، وفي إجتماع خاص بالمجلس الكامل ، ولا نزال على موقفنا وعلى التزامنا. ولكن نعتقد بإن الإنحياز الواضح الذي ظهر من قادة المبادرة في الأقوال والأفعال لطرف دون الآخر قدح في حيادها، وأن أي مبادرة لا يمكن أن تقوم بفرض قرارات طرف على آخر، وينبغي للمبادرة أن تلتزم بطرحها الذي وافقنا عليه في إجتماعنا بأن تبنى المصالحة على المجلس الكامل، ولن نكون جزء من اي طرح لايتبني التراجع عن القرارات الفردية وعن فكرة التجميد الأُحادي والمؤتمر العام والعودة لمنصة إجتماع المجلس لإصدار القرارات . ونحن لم نتخذ أي قرارات حيوية حتي الآن لإتاحة الفرصة الكافية للمبادرات وحرصاً على وحدة المجلس، رغم يقيننا بإن الأزمة ليست شخصية إنما ترتبط في أصلها بإختلاف في المرتكزات الأساسية لقضية المجلس وأهدافه الاساسية ومحاولة البعض الحياد عنها إستجابة وممالئة لضغوط وتأثيرات مركزية وتنفيذا لقرارات جهات سياسية تسعى لتفتيت المجلس.

كما نؤكد بإن إستمرار مستشار السيد النائب حميدتي في توزيع الأموال والعطايا عبر التطبيقات البنكية على الشباب لمزيد من الشقة في صف المجلس تحت بند الرشا للإنحياز لطرف فذلك يضر كثيرا بمساعي وحدة الصف ويعصف بالمبادرة ولكنه أمر عهدناه على مدار ثلاثة سنوات من السيد راعي سلام جوبا ورئيس لجنة شرق السودان المرفوضة في سعية الدؤوب لتفتيت الكيان الذي إنتصر لشعب البجا وعطل كل الأطماع الإستعمارية ومساعي العمالة للأجنبي وحفظ أمن البلاد وسيادتها من ناحية الشرق.
ولذلك أعلن المجلس رفضه الصريح للجنة حميدتي المنحازة بلجانها الفرعية كلجنة تنفيذ وثيقة القلد، وتمسك المجلس بنشاطه حسب تفويض شعب البجا له في مؤتمر سنكات المصيري مؤكدين بأننا لن نداهن في القضية، ولن نحيد عنها، ولن نجامل في دماء الشهداء، ولاتراجع عن قرارات مؤتمر سنكات التأريخي البتة.

١٢يوليو ٢٠٢٢

#إعلام_المجلس

whatsapp
أخبار ذات صلة