الحرية والتغيير تكشف هوية الجهات المخططة للهجوم على موكب باشدار

1٬564

الخرطوم – تاق برس – قالت قوى الحرية والتغيير؛ إن الاعتداء على موكب السودان الوطن الواحد؛ تم من قبل لأجهزة الأمنية والفلول.

وقالت إن الموكب تعرض إلى اعتداء غاشم من عدد كبير من الأفراد يرتدون ازياء مدنية، مسلحين بالأسلحة البيضاء والمسدسات، تم جلبهم وسحبهم بواسطة شاحنات وعربة نقل متوسطة، وهي دلائل تشير بوضوح إلى ضلوع الأجهزة الأمنية والفلول، وهو الأمر الذي ندعوا كل قوى الثورة للتصدي له بوحدتهم وتماسكهم وتفويت الفرصة أمام اعدائها الذين يتربصون بها.

 

وأشارت التغيير إلى أن هذا الفعل الجبان أثبت أن الأجهزة الأمنية تستخدم تكيتكات مختلفة متوهمة أن بمقدورها هزيمة الثورة حيث مهدت الطريق أولاً عبر حملات التضليل الاعلامي والتخوين والمزايدات التي تدعي الثورية، والآن تنتقل لمرحلة جديدة بنشر ثقافة العنف، وهو أمر لا يجب أن نتسامح معه، وأضاف البيان “فالثورة لن تؤتى من قبل أبنائها وبناتها، فمعسكر الثورة واضح وظاهر ، وخطابات الثورة المضادة تفضحها أقوالها وأفعالها”

وقالت إن قوى الحرية والتغيير صمدت في مواجهة كل مخططات استهدافها وتدميرها التي باءت بالفشل وهي لا محالة مهزومة. سنواصل مسيرة مقاومتنا للانقلاب وللثورة المضادة ومخططاتها، وسنعلن في الأيام المقبلة سلسلة من الفعاليات الميدانية والسياسية التي ستسهم في الإسراع بثورة شعبنا لبلوغ غاياتها في هزيمة الانقلاب وتأسيس السلطة المدنية الديمقراطية الكاملة التي تحقق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة كاملة غير منقوصة.

وأكدت بأنها ‌ ستفيد الرأي العام وأجهزة الإعلام المحلية والأجنبية بأي معلومات جديدة تفصيلية ترد حول الجهات المخططة والمحرضة والمنفذه لهذا السلوك الإجرامي وتعريتهم وفضحهم أمام شعبنا.

whatsapp
أخبار ذات صلة