تصل للإعدام..عقوبات رادعة في مواجهة مخربي السكة حديد

787

الخرطوم- تاق برس- قال المهندس وليد محمود مدير عام هيئة سكك حديد السودان، إن هناك مخاطر كبيرة تواجه قطاع السكك الحديدية في السودان تتمثل في التعدي على مثبتات القضبان وسرقة الفلكنات.

 

وأشار في حديثه لبرنامج (كالآتي) بقناة النيل الأزرق أن حادث القطار الأخير بسبب وجود 22 فلكة بدون مثبتات (مسامير) وقال إن التعديات نوعين من أجل الحصول على الحديد وبيعه بالوزن.

وقال إن غالبية الذين تم القبض عليهم في جرائم نهب السكة حديد أطفال دون سن المحاسبة القانونية والنوع الثاني عمليات تخريب عمدية بغرض التخريب فقط، ونوه أن الهيئة تقوم بعمل كافة الإجراءات القانونية وأشار إلى أن هنالك عدد 21 وابور جديد كدفعة أولى وصلت البلاد ضمن مشروع كبير بتكلفة 50 مليون يورو.

 

وأكد توجيه شرطة هيئة سكك حديد السودان والإدارة القانونية بالتواصل مع النائب العام ووزير العدل بضرورة تطبيق القانون وسن عقوبات رادعة تصل للإعدام في حق الجناة.

وكشف عن خطة لمراقبة خطوط السكك حديد بكاميرات مراقبة للقبض على المخربين، وناشد كل تجار الخردة في التبليغ الفوري عن كل من يبيع لهم حديد خاص بسكك حديد السودان، وقال المهندس وليد إن هنالك سلوكيات تحتاج إلى تغيير وبعض القطارات تتعرض للحصب بالحجارة عند مرورها في بعض المناطق مايعرض حياة للركاب للخطر.

whatsapp
أخبار ذات صلة