إتفاق بين الإتحادي الأصل والحرية والتغيير التوافق الوطني لإنهاء الأزمة بينها إختيار رئيس وزراء والإنتخابات

1٬477

الخرطوم “تاق برس” – اتفقت قوى الحرية والتغيير – التوافق الوطني- والحزب الاتحادي الديمقراطي “الأصل” الذي يقوده محمد عثمان الميرغني ، على تشكيل لجنة مشتركة لصياغة موقف موحد حيال قضايا الانتقال وإنهاء الأزمة السياسية في البلاد.

وعقدت لجنة التواصل السياسي التابعة لمجموعة التوافق الوطني اجتماعا مُشتركا مع عدد من قيادات الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل في سياق لقاءاتها مع القوى السياسية والتحالفات والقوى المجتمعية لوضع حدًا لحالة الفراغ الدستوري في البلاد عقب قرارات قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في الخامس والعشرين من أكتوبر 2021.

وقال الامين العام لقوى الحرية والتغيير التوافق الوطني، مبارك اردوك، عقدنا اجتماعا مشتركا بين قوى الحرية والتغيير التوافق الوطني والحزب الاتحادي الديموقراطي الاصل ناقشنا فيه قضايا الانتقال من تحقيق الوفاق الوطني واختيار رئيس الوزراء والانتخابات وقضايا السلام.

وزاد ” وتبادلنا الرؤى حول قضية اصلاح القطاع الامني وشكلنا لجنة مشتركة لوضع موقف موحد حيال هذه القضايا”.

واضاف في تغريدة على حسابه على تويتر “لقد التقينا اكثر من 70% من القوى السياسية والتحالفات والقوى المجتمعية نبحث عبر لجنة الاتصال تحقيق الوفاق الوطني لنخرج بلادنا الى بر الامان.”

في السياق ، قال رئيس لجنة الاتصال السياسي في الحرية والتغيير التوافق الوطني مني أركو مناوي في تصريح صحفي بأنهم ساعون لإيجاد توافق حقيقي بين القوى السياسية عقب خروج العسكر من الحوار السياسي.

وأضاف “القوى السياسية التي تواصلنا معها بمافي ذلك الحرية والتغيير المجلس المركزي جميعها على توافق تام ولديهم همة عالية لإعلان مبادئ الاتفاق في اقرب فرصة ويحسون بهذا الوضع الحالي ويأملون في تشكيل الحكومة في أقرب فرصة”.

وأكد أن اللقاء امن على ضرورة استمرار الاجتماعات المشتركة بين الطرفين حتى الوصول لاتفاق كما شدد على ضرورة تقييم التجربة الانتقالية ووضع قضية الانتقال في إطارها الصحيح دون إقصاء لأي طرف.

whatsapp
أخبار ذات صلة