قوى الحرية والتغيير (التوافق الوطني) تعلن تمسكها بالوثيقة الدستورية وتجري عليها تعديلات تخص لجان المقاومة

817

الخرطوم – تاق برس – أعلنت قوى الحرية والتغيير (التوافق الوطني)؛ التمسك بالوثيقة الدستورية للعام 2019م؛ وإجراء تعديلات عليها وعدم طرح إعلان دستوري جديد.

 

وقال سليمان صندل عضو الهيئة القيادية للتوافق الوطني؛ إن التعديلات المزمع إدخالها على الوثيقة الدستورية ستمنح لجان المقاومة أحقية في البرلمان ومجلس الوزراء اذا رأت الأطراف الأخرى ذلك.

ونوه عقب اجتماع عقدته المجموعة في وقت متأخر من مساء الاثنين؛ إلى أن كل ما تم طرحه مبدئي وقابل للنقاش والحذف والتعديل.

وقال إن اتفاق جوبا سيظل كما هو ولا يملك أي أحد حق التعديل على وثيقة الاتفاقية.

 

وأشار صندل إلى أن مجموعة شرق السودان لا يمكنها أن تفرض حكومة يتم تشكيلها من جهة محددة بعينها؛ وأضاف “لدينا حوار مفتوح ومستمر مع المجلس المركزي”

 

وقال إن تسليم المجرمين للمحكمة الجنائية مطلب أساسي فضلا عن استبعاد المؤتمر الوطني من الفترة الانتقالية أمر لا تراجع عنه.

whatsapp
أخبار ذات صلة