السودان.. مريم المهدي تلتقي مسؤولة أوروبية وتكشف التفاصيل

885

الخرطوم – تاق برس – قالت مريم الصادق المهدي وزيرة الخارجية المستقيلة و نائبة رئيس حزب الامة القوم؛ إنها التقت السفيرة السويدية بالسودان (سين بيرقستولار).

ونوهت إلى أن اللقاء تناول الوضع السياسي الراهن في السودان و تعقيدات المشهد و التردي في الاوضاع في السودان بعد الانقلاب الذي عطل التعاون الدولي الداعم للفترة الانتقالية.

وأضافت مريم “شرحت المجهودات الحثيثة التي يقوم بها الحزب و قوى الحرية و التغيير في تكوين كتلة مدنية عريضة متوافقة على اعلان سياسي و اطار دستوري، لاستلام الحكم من العسكريين بعد اقرارهم بالفشل في الحكم و التزامهم بتسليم السلطة، و التوصيات المهمة لورشة الاطار الدستوري، و توصيات ورشة تقييم الفترة الانتقالية الاولى.
وأكدت مريم أهمية الاسراع في تكوين حكومة مدنية لوقف التردي الامني في مختلف المناطق، و التصدي لكوارث السيول و مواصلة التعاون الدولي البناء و القيام بالمهام العاجلة و الضرورية لنجاح الانتقال الذي ينتهي بانتخابات حرة و نزيهة.
ونوهت إلى أنها شكرت السفيرة السويدية على المجهودات التي تقوم بها هي شخصيا و حكومتها لدعم التحول المدني الديمقراطي، و الدور المهم الذي تلعبه مؤسسة IDEA في التطوير السياسي للاحزاب و القوى المدنية السودانية. و ضرورة الاهتمام بتدريب الشباب و الشباب الثوري خاصة في لجان و تنسيقيات المقاومة، الذين يشكلون وقود الثورة و حراسها لبلوغ اهدافها، و النساء اللواتي باتت تتعرض مشاركتهن في القرار السياسي لتردٍ ملحوظ، واضح في هياكل و لجان الاجسام الثورية بما فيها قوى الحرية و التغيير و لجان المقاومة.
واشارت لاهمية التنسيق بين مكونات المجتمع الدولي في المجهودات التي يقوم بها مختلف الفاعلين لدعم الشعب السوداني في تحقيق تطلعاته في الحكم الديمقراطي المدني، الاساس الاهم للاستقرار و السلام و التنمية في السودان.

أخبار ذات صلة