السودان.. الحرية والتغيير التوافق الوطني تطرح اعلانََا سياسيََا ووثيقة دستورية جديدة وتحديد مدة للفترة الانتقالية ووضع العسكريين

739

الخرطوم – تاق برس – أعلنت قوى الحرية والتغيير (التوافق الوطني) في السودان؛ عن توقيع إعلان سياسي يوم الثلاثاء المقبل؛ وقدمت الدعوة إلى وسائل الإعلام.

 

وبحسب معلومات أن الإعلان السياسي الجديد المزمع طرحه؛ ينص على تعديل الوثيقة الدستورية بما يتوافق مع الإعلان.

ونص على أن تبدأ الفترة الانتقالية من تاريخ التوقيع عليه ولمدة (24) شهراً، وأن يكون نظام الحكم فيدراليا خلال الفترة الانتقالية؛ وتكوين حكومة كفاءات وطنية؛ بما في ذلك رئيس الوزراء، وأن يكون الإصلاح الاقتصادي في مقدمة أولويات مهام الحكومة.

 

وأكد الإعلان على أهمية علاقة متزنة بين المدنيين والعسكريين، على أن تنحصر مهام المؤسسة العسكرية خلال الفترة الانتقالية في ”حماية البلاد ارضاً وشعباً وحراسة حدودها“ و ”التنسيق مع السلطة التنفيذية في القضايا ذات الصلة بالأمن القومي“
وتمسك الإعلان بتعليق مسار الشرق الموقع عليه في اتفاقية سلام جوبا أكتوبر 2020، كما نص على أن يكون المجلس الأعلى لنظارات البجا طرف رئيسي في أي اتفاق يخص شرق السودان.

 

أخبار ذات صلة