خبير مياه يحذر: سد النهضة الإثيوبي بات يشكل خطرا شديدا

640

الخرطوم- تاق برس- قال الخبير المصري عباس شراقي، إن سد النهضة ومن منظور فني بحت وبسعته المبالغ فيها وهي 74 مليار متر مكعب بعد أن كان 11,1 مليار متر مكعب في التصميم الأصلي الذي أعد في العام 1964، بات يشكل خطراً شديداً في حالة تعرضه للانهيار نتيجة الظروف الجيولوجية غير المستقرة وعلى رأسها وجود الأخدود الإفريقي العظيم، مضيفا أن هذا ما يجعله قنبلة مائية لا يقل تأثيرها عن دمار القنبلة النووية.

 

وقال عباس طبقا للعربية نت، إن التصريحات الإثيوبية الأخيرة بالعمل على التخزين الرابع وتشغيل باقي التوربينات يزيد التوتر بين مصر والسودان من جهة وإثيوبيا من جهة أخرى، كما يعد تحديا للمجتمع الدولي وإصرارا مستمرا من جانب أديس أبابا على اتخاذ القرارات الأحادية ضاربة بالاتفاقيات السابقة وإعلان مبادئ سد النهضة 2015 والبيان الرئاسي لمجلس الأمن 2021 عرض الحائط.

ونوه إلى أن مصر أرسلت خطاباً لمجلس الأمن بتاريخ 29 يوليو الماضي اعترضت فيه على التخزين الثالث، مطالبا بعد هذه التصرفات الإثيوبية بتوحيد الموقفين المصري والسوداني وإعادة قضية سد النهضة إلى طاولة مجلس الأمن.

 

وأعلنت إدارة سد النهضة الإثيوبي، أنها تسعى لإتمام مشروع إنشاء سد النهضة في أقل من عامين، نافية وجود تشققات في سد السرج، وأوضحت إدارة سد النهضة الإثيوبي الأحد، أن إثيوبيا تعمل على تشغيل باقي التوربينات في السد والاستعداد للملء الرابع، يأتي ذلك بعد أيام قليلة من إعلان السلطات الإثيوبية انتهاء الملء الثالث لسد النهضة وتخزين كميات تصل إلى 22 مليار متر مكعب وتمرير المياه عبر الممر الأوسط للسد.

 

أخبار ذات صلة