مجلس السيادة يكشف تفاصيل اتفاقات مع بريطانيا بينها اجراء انتخابات بمراقبة دولية وتشكيل حكومة مدنية

1٬155

الخرطوم “تاق برس” – اتفق عضو مجلس السيادة الانتقالي في السودان شمس الدين كباشي مع سفير بريطانيا في الخرطوم على دعم العملية الانتقالية، واستمرار الحوار السياسي بين كافة الأطراف السياسية، وصولاً الى توافق سياسي، وإجراء انتخابات نزيهة بمراقبة دولية، في نهاية الفترة الانتقالية تحظى بقبول الشعب السوداني، وأهمية خلق توافق يفضي الى حكومة مدنية تنهض بمسؤوليات الفترة الانتقالية

واتفقا على ضرورة مواصلة واستئناف العون التنموي، وآلية الحوار الإستراتيجي بين البلدين، فضلاً عن تقديم العون الإنساني للمتضررين من السيول والامطار وتوسيع الخدمات التي يقدمها البنك التنموي البريطاني.

بحث عضو مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن شمس الدين كباشي خلال لقائه بالقصر الجمهوري اليوم، الثلاثاء، السفير البريطاني بالخرطوم جايلز ليفر، مسيرة العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا السياسية التي تشهدها الفترة الانتقالية.

وأوضح مدير الإدارة الأوروبية بوزارة الخارجية السفير خالد موسى، في تصريح صحفي، عقب اللقاء،أن الجانبين اتفقا، على ضرورة مواصلة واستئناف العون التنموي، وآلية الحوار الإستراتيجي بين البلدين، فضلاً عن تقديم العون الإنساني للمتضررين من السيول والامطار وتوسيع الخدمات التي يقدمها البنك التنموي البريطاني.

وفيما يتصل بالجانب السياسي، أكد السفير خالد موسى حسب بيان من اعلام مجلس السيادة ، تطابق وجهات نظر الجانبين، لدعم العملية الانتقالية، واستمرار الحوار السياسي بين كافة الأطراف السياسية، وصولاً الى توافق سياسي، وإجراء انتخابات نزيهة بمراقبة دولية، في نهاية الفترة الانتقالية تحظى بقبول الشعب السوداني.

وقال مدير الإدارة الأوروبية بالخارجية، إن الجانبين عبرا عن تفاؤلهما حول العملية السياسية من خلال المبادرات المطروحة وأهمية خلق توافق يفضي الى حكومة مدنية تنهض بمسؤوليات الفترة الانتقالية.

أخبار ذات صلة