وفاة 3 سودانيين بينهم نساء وأطفال وإنقاذ 27 اخرين في الصحراء الليبية ضحايا سيارة للهجرة غير الشرعية

1٬847

الخرطوم تاق برس- تمكنت القوات المشتركة السودانية الليبية بمدينة دنقلا شمالي السودان من إنقاذ 27 مواطنا سودانيا في الصحراء على حدود الولاية الشمالية مع ليبيا،  تحركوا من منطقة المالحة بولاية شمال دارفور الى ليبيا على متن عربتين (هجرة غير شرعية).

وأكد قائد القوات المشتركة السودانية الليبية “دنقلا” العقيد ركن علي محمد طه سعيد في تصريح (وكالة السودان للانباء سونا) أن من بين الذين تم إنقاذهم الى مستشفى دنقلا العسكري ١٠ أطفال و٣نساء و٨ رجال.

وأشار الى وفاة رجلين وأمراة أثر انقلاب العربتين.

وأكد أن جميع الأطفال بخير وصحة تامة بينما تتم  إجراءات الفحوصات الطبية والصحية والاسعافات اللازمة للمصابين الذين قامت القوات المشتركة السودانية الليبية بدنقلا بإجلاهم وإنقاذهم الى المستشفى.

وقال العقيد ركن علي محمد طه سعيد إن القوات المشتركة السودانية الليبية ستظل يقظة وحريصة على مكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر والتهربب بكافة انواعه وأشكاله بجانب الدور الكبير الذي تقوم به في تأمين الشريط الحدودي والتصدي لكل أشكال جرائم الحدود العابرة.

وحذر من مخاطر ظاهرة الهجرة غير الشرعية على أمن وسلامة المجتمع.

وأكد رئيس شعبة إستخبارات القوات المشتركة السودانية الليبية بدنقلا النقيب حمد عبد المنعم حسب الوكالة الرسمية أن القوات المشتركة السودانية الليبية بذلت مجهودات كبيرة في انقاذ المهاجرين القادمين من ولاية شمال دارفور في طريقهم الى ليبيا وتقديم الاسعافات الأولية للمصابين بمنطقة “كرب التوم” قبل دخولهم الى مستشفى دنقلا العسكري لاكمال بقية الفحوصات الطبية والعلاج.

مشيرا إلى أن القوات المشتركة السودانية الليبية ظلت تقوم بواجبها في حدود الولاية الشمالية مع دول الجوار.