لجنة أطباء السودان تدفع بشروط وإجراءات مطلوبة بشأن دفن جثث مجهولي الهوية بالمشارح وتعتبرها محاولة لدفن الأدلة الدامغة لإدانة القتل الممنهج بسلاح السلطة الانقلابية

1٬155

الخرطوم “تاق برس” – دفعت لجنة أطباء السودان المركزية بعدد من التدابير والاجراءات لحفظ حقوق المتوفيين مجهولي الهوية في الكرامة والعدالة والتأكد من سلامتها وحفظها في دفن الجثث مجهولة الهوية المكدّسة في المشارح.

وقالت في بيــان مهــم حول دفن الجثث مجهولة الهوية الموجودة بالمشارح” طالعنا في وسائل الإعلام خبراً منقولاً عن السيد النائب العام لجمهورية السودان؛ وجه فيه بدفن الجثث مجهولة الهوية المكدّسة في المشارح، في منحى خطير يتعارض مع البرتوكولات والقوانين التي لها صلة بالأمر.

واضافت في البيان ونقرأها في سياق الأحداث المتعلقة بانتهاكات السلطة الانقلابية والسجل الخاص بتعامل الأجهزة العدلية مع ضحايا الثورة وشهدائها.

واعتبرت لجنة اطباء السودان دفن الجثث مجهولة الهوية “بأنها محاولة لدفن الأدلة الدامغة التي تدين القتل الممنهج عن طريق سلاح الدولة ووأد العدالة” بحسب البيان.

وقالت “تعايش الثورة التي انطلقت في ديسمبر 2018م محاولات مستمرة لتغييب العدالة وحماية مرتكبي الانتهاكات والقتل خارج القانون.

واكدت لجنة أطباء السودان انه لحفظ حقوق المتوفيين مجهولي الهوية في الكرامة والعدالة لابد من عمل عدد من التدابير والاجراءات والتأكد من سلامتها وحفظها تتمثل في ” وجود أورنيك (8) أو شهادة الوفاة،  إسم ورتبة ورقم هاتف العسكري الذي قام بتسليم الجثمان، واسم فني المشرحة الذي قام باستلام الجثمان وزمان وتوقيت الاستلام، ترقيم الجثث بأرقام متسلسلة وربطها بالبيانات والنتائج التي يتم التوصل إليها وعمل ملف منفصل.
وشددت على ان تقوم الأدلة الجنائية بتصوير الجثمان والتركيز على الصفات العامة والعلامات المميزة وأخذ بصمات الأصابع والبصمة الوراثية (DNA) والصور الشكلية للأسنان ويتم تحريز ملابس وتصويرها (إن وجدت) ومقتنيات المتوفي بواسطة الأدلة الجنائية.
وطالبت لجنة أطباء السودان بحماية حقوق جميع مجهولي الهوية المتواجدين داخل المشارح وحفظ بياناتهم وحفظ كرامتهم مراعين جميع الأعراف والتعاليم الدينية والإنسانية،مع احترام حقوق الإنسان والقانون الدولي الانساني المتعلق بحقوق المتوفيين مجهولي الهوية.

whatsapp
أخبار ذات صلة