السفير الأمريكي يبلغ الحرية والتغيير شرط استئناف التعاون المشترك بين الخرطوم وواشنطن ويعلن تعهدات بشأن التحول الديمقراطي

2٬197

الخرطوم تاق برس- قال سفير الولايات المتحدة الأمريكية الجديد في السودان جون غوديفري في لقاء مع قوى الحرية والتغيير المجلس المركزي إن سياسة حكومة بلاده ثابته في دعم التحول المدني الديمقراطي في السودان.

واعلن أنها ستستأنف التعاون المشترك بين البلدين حين يتم استعادة مسار التحول الديمقراطي الذي تقوده حكومة مدنية ذات مصداقية وتعبير عن قوى التحول الديمقراطي في السودان.

والتقى وفدٌ من لجنة الاتصال السياسي والعلاقات الخارجية بتحالف قوى الحرية والتغيير مساء الجمعة مع السفير الأمريكي جون غودفري بدعوة من سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالخرطوم.

وقدم غوديفري أوراق اعتماده، كأول سفير أمريكي للسودان منذ ٢٥ عاماً لرئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان الخميس.

وحسب بيان من قوى الحرية والتغيير رحب السفير الأمريكي في بداية اللقاء بوفد الحرية والتغيير .

وشدد على أن سياسة حكومة الولايات المتحدة الامريكية ثابتة في دعم التحول المدني الديمقراطي في السودان وأنها ستستأنف التعاون المشترك بين البلدين حين يتم استعادة مسار التحول الديمقراطي الذي تقوده حكومة مدنية ذات مصداقية وتعبير عن قوى التحول الديمقراطي في السودان.

وحسب البيان ” رحب وفد التحالف بوصول أول سفير أمريكي للبلاد بعد ٢٥ عاماً.

واكدت قوى الحرية والتغيير أنها خطوة مهمة في سبيل تطوير العلاقات بين البلدين.

وطبقا للبيان ” نقل الوفد للسفير الأمريكي رؤية الحرية والتغيير بأن جوهر الأزمة الحالية في البلاد هو انقلاب ٢٥ أكتوبر وأنه لا مخرج إلا بإنهائه وتأسيس سلطة مدنية كاملة تقود لتحول ديمقراطي مستدام.

وأكد الوفد أن التحول الديمقراطي هو الضمان لاستقرار وسلام السودان وهو ما سينعكس إيجاباً على محيطه الاقليمي والدولي ، حسب البيان.

whatsapp
أخبار ذات صلة