16 مليون دولار تعويض لتصوير جثة.. تعرف على الأسباب

3٬448

تاق برس- وكالات- منحت هيئة المحلفين أرملة نجم كرة السلة الأميركي الراحل كوبي براينت 16 مليون دولار، بعد مشاركة صور رفات بشرية من موقع تحطم طائرة هليكوبتر، حيث قتل زوجها وابنتهما جيانا، البالغ عمرها 13 سنة، وسبعة آخرون عام 2020م، ورفعت فانيسا براينت دعوى قضائية ضد مقاطعة لوس أنجليس، زاعمة انتهاك الخصوصية بعد اتهام أعضاء من إدارة المقاطعة وإدارات الإطفاء بمشاركة الصور المروعة للحادثة في أماكن غير رسمية، بما في ذلك من داخل حانة.

 

وحصل كريس تشيستر، الذي كانت زوجته سارة (45 سنة) وابنته بايتون (13 سنة) من بين القتلى في الحادثة، الذي انضم إلى دعوى براينت، على 15 مليون دولار ليصل إجمالي المبلغ الذي أقرته هيئة المحلفين إلى 31 مليون دولار. ووضعت أرملة براينت التي كانت بقاعة المحكمة في لوس أنجليس عندما صدر الحكم بعد محاكمة استمرت 11 يوماً يديها على وجهها وبكت، ورفضت هي ومحاميها التحدث إلى الصحافيين أثناء مغادرتهم قاعة المحكمة. وتوفي كوبي براينت وابنته جيانا وسبعة أشخاص آخرون بحادثة تحطم الطائرة في كالاباساس في كاليفورنيا، في الـ26 من يناير (كانون الثاني) 2020. كما رفعت فانيسا براينت دعاوى قضائية ضد شركة طائرات الهليكوبتر المستأجرة، ووافقت المقاطعة بالفعل على دفع 2.5 مليون دولار لتسوية قضية مماثلة رفعتها أسر الضحايا الآخرين الذين لقوا حتفهم في الحادثة.

 

وفاة الأسطورة كوبي براينت في حادث تحطم طائرة

وكان براينت يبلغ من العمر 41 سنة عند وفاته، ولعب 20 موسماً مع لوس أنجليس ليكرز وقاده للفوز باللقب خمس مرات. وعن أسباب وفاة براينت وابنته وسبعة أشخاص آخرين كانوا على متن الطائرة، كشف تقرير الطب الشرعي عن أن “كل الركاب ماتوا من جراء تعرضهم لصدمة حادة، بينما كانت طريقة الوفاة عرضية، وأن قائد الطائرة آرا زوبيان (50 سنة)، لم يكن في جسده أي أثر للمخدرات أو الكحوليات وقت وقوع الحادثة”. وشدد التقرير على أن الإصابات التي تعرض لها براينت “سريعة ومميتة على الفور”، وجاءت نتيجة تقرير الطب الشرعي بعد أن تبادل متحدث باسم قائد الطائرة آرا زوبيان وعائلة كوبي براينت خلال الفترة الماضية إلقاء المسؤولية على الآخر في وقوع الحادثة.

 

من كوبي براينت؟

براينت واحد من لاعبي كرة السلة الأكثر شعبية ونجاحاً وتمتع بمهارة متألقة استمرت 20 عاماً مع فريق لوس أنجليس ليكرز خلال فترة احترافه اللعبة، ووالده لاعب كرة سلة أميركي متقاعد، وكان مصدر إلهام وولع كوبي بهذه اللعبة. وبدأ كوبي ممارسة كرة السلة منذ سن مبكرة، ومثل مدرسته في كثير من المباريات والمنافسات، كما ساعد مدرسته في تسجيل انتصار بعد 53 عاماً من الانقطاع عن الفوز. وحقق براينت الذهبية الأولمبية مع منتخب بلاده في أولمبياد بكين 2008 ولندن 2012، ولقب الدوري الأميركي خمس مرات أعوام 2000 و2001 و2002 و2009 و2010، والوصافة مرتين عامي 2004 و2008.

وبعد الانتهاء من المدرسة الثانوية قرر اللاعب بدء حياته المهنية في كرة السلة، وكان واحداً من قلة من اللاعبين الذين ضموا إلى الدوري الأميركي للمحترفين NBA مباشرة من المدرسة الثانوية، كما أصبح عضواً في فريقه المفضل القديم لوس أنجليس ليكرز.

وعلى الرغم من أن مسيرة اللاعب حافلة بكثير من العقبات والإصابات والإشاعات فإنه واجه كل التحديات ووصل إلى أعلى درجات النجاح، محققاً كثيراً من الأرقام القياسية، إذ اختير أفضل لاعب في مباراة النجوم أربع مرات أعوام 2002 و2007 و2009 و2011، وأصغر لاعب في التاريخ خاض مباراة أول ستارز، عام 1998 (18 سنة)، وأصغر لاعب في التاريخ تخطى حواجز 20000 و25000 ألف و30000 نقطة. كما أنه اللاعب الوحيد في التاريخ الذي سجل أكثر من 30 ألف نقطة (33643 نقطة)، ونجح في أكثر من ستة آلاف تمريرة حاسمة، وصاحب الرقم القياسي في مباراة واحدة 81 نقطة في سلة تورونتو رابتورز في الـ22 من يناير 2006.

 

رسائل التعازي

وغطت رسائل التعازي في وفاة براينت وابنته وسائل التواصل الاجتماعي حول العالم سواء من الجماهير العادية أو نجوم الرياضة والفن والسياسية، وغيرهم ممن تأثروا بأسطورة نجم كرة السلة الأميركي الراحل. وغرد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، عبر حسابه على “تويتر” ناعياً براينت، وكتب “تشير التقارير إلى مقتل كوبي براينت أسطورة كرة السلة وثلاثة آخرين في حادثة تحطم طائرة هليكوبتر في كاليفورنيا، هذا خبر مؤلم”. وأضاف “بغض النظر عن كونه واحداً من عظماء لعبة كرة السلة الحقيقيين على مر التاريخ، لقد أحب عائلته كثيراً، وكان لديه طموح كبير للمستقبل، وخسارة ابنته الجميلة جيانا تجعل هذه اللحظة أكثر مأساوية”.

 

وكتب الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما “كان كوبي أسطورة داخل الملعب، وقد بدأ لتوه حياة أخرى هادفة بالقدر نفسه، أما عن فقدان جيانا فهو أمر يفطر القلب بشكل أكبر بالنسبة لنا كآباء، أرسل أنا وميشيل تعازينا لفانيسا زوجة كوبي وأسرة براينت كاملة في يوم لا يصدق كهذا”. وعمت رسائل التعازي جميع صفحات الأندية والاتحادات الرياضية ونجوم الرياضة والفن عالمياً، وأعلن نادي دالاس مافريكس عبر مالكه مارك كوبان أنه تقرر تجميد القميص رقم “24” الذي كان يرتديه براينت خلال مشواره كلاعب، كنوع من التكريم للأسطورة الذي غادر النادي نحو لوس أنجليس ليكرز عام 1996.

ونشر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف برشلونة الإسباني التاريخي ولاعب باريس سان جرمان الحالي صورة له مع براينت عبر حسابه على “إنستغرام”، وكتب “ليس لدي كلمات، كل حبي لعائلة كوبي وأصدقائه، لقد كان من دواعي سروري أن ألتقيك وأتبادل الأوقات الجيدة معك، كان عبقرياً ولا يوجد كثيرون مثله”. أما النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف ريال مدريد ويوفنتوس سابقاً ولاعب مانشستر يونايتد الحالي، فكتب “حزين للغاية لسماع هذا الخبر المفجع بوفاة كوبي وابنته جيانا، كان كوبي أسطورة حقيقية ومصدر إلهام للكثيرين، أرسل التعازي لعائلته وأصدقائه وعائلات جميع الذين فقدوا حياتهم في الحادثة، ارقد في سلام أيها الأسطورة”. ونعى النجم المصري محمد صلاح مهاجم وهداف ليفربول الإنجليزي وفاة براينت وكتب “أتقدم بأحر التعازي لعائلات وأصدقاء كوبي ولمن ماتوا في تلك الحادثة المريعة”. وعلى الصعيد الجماهيري، قادت مجموعة كبيرة من جماهير كرة السلة الأميركية حملة لتغيير شعار دوري رابطة كرة السلة الأميركي للمحترفين NBA ليحمل موقتاً صورة براينت.

إندبندنت عربية

أخبار ذات صلة