عاجل.. البرهان يرد على الحديث عن تفكيك الجيش السوداني والدعم السريع ويطالب بريطانيا بالاعتذار

2٬029

الخرطوم – تاق برس – قال الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة؛ إن ما يمر به السودان الآن؛ هو نفسه ما مر به في عهد الثورة المهدية؛ وحذر خلال مخاطبة في كرري اليوم؛ من أن الشعب سيفقد ثورة ديسمبر اذا لم يستلهم العبر.

 

ونوه إلى أن معركة كرري واحدة من المعارك التأريخية التي انتصر فيها الشعب السوداني؛ وأكد أن الجيش السوداني حينها لم يهزم ولكن تم تدميره بالكامل.

وقال إن ما حدث في كرري جريمة ضد الإنسانية وابادة جماعية وتطهير عرقي؛ وأكد أن أكثر من 30 الف قتلوا في  كرري؛ وطالب البرهان من فعل ذلك في إشارة إلى بريطانيا؛ بالاعتذار  للشعب السوداني عن تلك الجريمة.

وأضاف البرهان “نقول الناس نفسهم القتلوا ابناؤنا في كرري  يريدون الانقضاض على الثورة عبر نفس الحجج التي اجهضت بها الثورة المهدية من التشكيك في الخليفة عبد الله التعايشي الان تساق من خلال الحديث عن جهوية وقبلية والتشكيك في وحدة القوات النظامية”.

ودعا إلى التوقف عن كل ما يشتت الجهد والتاسيس لسودان يفاخر به الجميع؛ وأضاف “الناس العايزين يفككوا المؤسسة العسكرية حالوا من قبل 124 سنة؛ الآن جاءوا بنفس الفهم”
وأشار البرهان إلى أن خروج الجيش من السياسة لا يعني أن يفعل الآخرين ما يريدون؛ القوات المسلحة ستمنع ذلك إلى آخر جندي؛ على حد تعبيره.

 

وأضاف البرهان “نقول للسياسيين ما عندكم غرض بالجيش والدعم السريع؛ اذهبوا وشكلوا حكومتكم؛ وما تحاولوا تفتنوا بين القوات النظامية لانها لن توجه سلاحها ضد بعض؛ سنحافظ على تماسك القوات إلى أن نسلم البلد لحكومة منتخبة”.

أخبار ذات صلة