مسؤول بوزارة التربية السودانية يتحدث عن تدخل سياسي في إعداد المناهج ويعلن مباركة رسوم المدراس الخاصة

1٬290

الخرطوم – تاق برس – قال محمد حامدنو البشير مدير الادارة العامة للتعليم الاساسي بولاية الخرطوم ان الاستعدادات بالولاية تجري بدقة وانتظام لبداية العام الدراسي الجديد في 18 سبتمبر الحالي رغم التحديات التي تمر بها البلاد.

وأشار في لبرنامج (حديث الناس) بقناة النيل الأزرق؛ إلى ان المركز القومي للمناهج والبحث التربوي بخت الرضا هو المناط به عمل المناهج الدراسية لكل السودان.

وأكد ان المناهج في العام السابق شهدت ربط وتدخل سياسي بالحذف والإضافة؛ وأشار الى ان مناهج العام وضعت بواسطة خبراء لهم تاهيل علمي وأكاديمي ومراجعة ومدققة لغويا.
وقال إن المناهج السودانية تواكب الأصل والعصر ، و يجب تحرير المناهج من السياسة؛ وأشار الى مساهمة القطاع الخاص في تقوية التعليم في السودان والمدارس الخاصة ليس فيها ضرر وتخلق فرص للمنافسة في جودة العملية التعليمية وتساعد الحكومة.
وقال حامدنو إن المدارس الخاصة تقوم على الرضى بين الأطراف.

ونوه إلى ان زيادة الرسوم الدراسية تخضع للتشاور والتداول مع أولياء الأمور والمدارس الخاصة تختلف من منطقة لأخرى والرسوم حسب بيئة المدرسة ولاتوجد شكاوى من الرسوم حتى الآن والتعليم الخاص ليس متفلتا وهناك لوائح تضبط عمل المدارس والغير ملتزمة بالشروط تسحب رخصتها.
وكشف عن إسناد المجتمع للتعليم في السودان عبر شراكة مجتمعية ومساهمات يدفعها اولياء امور الطلاب بالتراضي التام مع المدارس الحكومية.

أخبار ذات صلة