الفصائل الاتحادية تصدر بيانا بشأن الوحدة وتوضح حقيقة فصل الاتحادي الأصل

734

الخرطوم- تاق برس- نفت تنسيقية الفصائل الاتحادية، ما تم تداوله عبر الوسائط الإعلامية عن فصل بعض الفصائل الاتحادية للحزب الاتحادي الأصل من مبادرة الوحدة، وقالت في بيان إن ما اثير مدعاة للسخرية والهزل لأن التنسيقية التى جاء النداء لها من محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب الاتحادي الأصل فكيف يتم فصل صاحب الدعوة من المدعوين؟.

 

منوهة إلى أن الدخول إلى التنسيقية طوعا ولم تلزم فصيل بترك فصيلة وانما هى دعوة للتنسيق في القضايا الوطنية العليا على ان يتدرج هذا التنسيق حتى تتم الوحدة الاتحادية الاندماجيه الشاملة.

وكانت مصادر تحدثت عن فصل الحزب الاتحادي الأصل من التنسيقية التي تبحث مع وحدة الفصائل.

 

وقالت التنسيقية في بيان إن عمل هذه التنسيقية بهذه البرامج العلمية المنهجية قد ازعج كثير من قيادات الحزب التي ليس لها ارتباط بالقواعد الاتحادية ورأت فى هذا العمل ونجاحه تهديد لما تتمتع به قيادة ومواقع لذا بدأت تعمل على التشكيك في جهد التنسيقية والتقليل من أهميتها والعمل صباح مساء لإجهاض إعلان القاهرة الذي رعاه محمد عثمان الميرغني ليظل الحزب متشرذما مشتتا لتستمر هذه القيادات وهي تمارس خداع الذات لها وجماهير الحزب وقد عملت هذه القيادات في محاربة وإجهاض كل محاولات مشاريع الوحدة الاتحادية

وأضاف البيان “نقول إن الوحدة الاتحادية التنسيقية التى تم التوقيع عليها في القاهرة ستظل عصية على كل كائد وحاسد في هزيمة خطواتها المباركة”

أخبار ذات صلة