توجيهات فورية وعاجلة من والي الخرطوم ويعترف.. تدهور مريع وحالة مريرة

2٬309

الخرطوم “تاق برس” – اقر والي الخرطوم، أحمد عثمان حمزة بالتدهور المريع الذي لحق بقطاع البنية التحتية بالولاية، واصفا الحالة التي وصلت لها الولاية بالمريرة.

ودعا والي الخرطوم إلى الإسراع في معالجة المشاريع المتوقفة خلال الفترة السابقة حتى تساهم في نهضة الولاية خاصة مشاريع البنى التحتية.

وخاطب والي الخرطوم اليوم السبت ورشة تنفيذ مشروعات البنية التحتية عبر أنظمة (البوت)، تحت شعار ولاية الخرطوم نهضة، تعمير، تنمية مستدامة، وذلك بحضور وزيرة العمل والإصلاح الاداري سعاد الطيب، أمين عام ولاية الخرطوم رابح احمد حامد، وزير المالية ولاية الخرطوم ابراهيم محي الدين وعدد من الوزراء بالولاية.

وشدد الوالي على ضرورة توفير الخدمات الاساسية للمواطن من أمن ومعاش وإصلاح البنية التحتية، من مياه، صرف صحي ، كهرباء وطرق وجسور خلال الفترة القادمة.

من جانبه اوضح ابراهيم محي الدين وزير المالية ولاية الخرطوم، بأن المشاريع المتوقفة تحتاج إلى تمويل عن طريق البوت، وكيفية تقديم المشاريع للمستثمر عبر العطاءات من خلال الدراسات الفنية والاقتصادية والجدوى.

وأبان أن مشاريع البنية التحتية تحتاج لرؤس أموال كبيرة.

وكشف عن أن هنالك مشاريع لايتم تنفيذها إلا بشراكة مع القطاع الخاص المحلي والأجنبي.

على صعيد متصل أوضح أزهري الطيب الفكي مقدم الورقة أن نظام البناء والتشيد والتشغيل ونقل الملكية (بوت) عبارة عن عملية قيام مستثمر من القطاع الخاص بعد الترخيص له من الدولة أو الجهة الحكومية المختصة بتولي تشييد وبناء أي من مشروعات البنية الأساسية كإنشاء طرق أو مخازن أو مطار أو محطة لتوليد الكهرباء من موارده الخاصة على أن يتولي بنفسه الادارة والتشغيل لمدة إمتياز معينة تتراوح عادة ما بين 30-40 عاماً.

أخبار ذات صلة