ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية.. تفاصيل الرحلة الأخيرة

678

وكالات- تاق برس- بدأت الملكة البريطانية الراحلة إليزابيث الثانية، الأحد الـ11 من سبتمبر، رحلتها الأخيرة إلى لندن فيما يصطف الآلاف على الطرقات التي ستعبرها، وجثمانها المصنوع من البلوط والمغطى بالراية الملكية لاسكتلندا ويعلوه إكليل من الزهور، وُضع في سيارة زجاجها شفاف وغادرت قلعة بالمورال متجهةً إلى قصر هوليرود هاوس بإدنبره عاصمة اسكتلندا، في رحلة ستعبر القرى النائية في المرتفعات وتستغرق ست ساعات.

 

والثلاثاء، سينقل النعش جواً إلى لندن حيث سيظل في قصر بكنغهام قبل أن ينقل الأربعاء، إلى قصر وستمنستر ويبقى هناك حتى يوم الجنازة التي ستقام، الإثنين الـ19 من سبتمبر، في كنيسة وستمنستر في الساعة الـ11 صباحاً بالتوقيت المحلي (10:00 بتوقيت غرينتش).

 

وخلف الملك تشارلز الثالث البالغ الـ73 سنة، والدته على الفور، الخميس، إثر وفاتها، لكن مجلس الخلافة اجتمع، السبت، في قصر سانت جيمس لإعلانه رسمياً ملكاً جديداً لبريطانيا في مراسم تاريخية اتسمت بالأبهة وشهدت تقاليد عمرها قرون وهتافات “حفظ الله الملك”.

 

وقال تشارلز، “إنني أدرك تماماً هذا الإرث العظيم والواجبات والمسؤوليات الجسيمة للسلطة التي انتقلت إلى الآن”. وأضاف، “في تحمل هذه المسؤوليات، سأعمل جاهداً لاتباع المثال الملهم الذي ضرب لي في دعم الحكومة الدستورية والسعي إلى تحقيق السلام والوئام والازدهار لشعوب هذه الجزر ودول ومناطق الكومنولث في أنحاء العالم”.

 

وأصبح تشارلز الملك رقم 41 الذي يعتلي عرش بريطانيا من سلسلة تعود أصولها إلى الملك النورماندي ويليام الأول الفاتح الذي استولى على عرش إنجلترا عام 1066. وأصبح أيضاً رئيس 14 دولة أخرى، منها أستراليا وكندا وجاميكا ونيوزيلندا وبابوا غينيا الجديدة.

 

وأقيمت مراسم في عواصم كندا وأستراليا ونيوزيلندا لإعلان تشارلز الثالث رسمياً ملكاً لهذه البلدان.

 

وأعلنت بريطانيا فترة حداد حتى يوم إقامة الجنازة الرسمية، والذي سيكون عطلة عامة، ومن المتوقع أن يصل زعماء من جميع أنحاء العالم إلى لندن لحضور الجنازة، بمن فيهم الرئيس الأميركي جو بايدن، الذي أعلن، الجمعة، عزمه الحضور.

وسيتم تتويج تشارلز في موعد لاحق لم يتضح بعد، مع الإشارة إلى أن تتويج إليزابيث الثانية لم يتم إلا بعد 16 شهراً من تنصيبها ملكة.

أخبار ذات صلة