لجنة بمجلس النواب الأمريكي توجه دعوة بشأن مشروع الدستور الانتقالي وترهن التعاون مع الحكومة السودانية بتحقيق هذا المطلب

1٬303

الخرطوم تاق برس- رحبت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي في بيان اليوم الثلاثاء بمشروع الدستور الانتقالي في السودان الذي طرحته اللجنة التسيريية لنقابة المحامين السودانيين.

وقال نواب انه “قد يساعد على بناء توافق على حكم مدني شامل وجديد بعد الانقلاب العسكري”.

وحثت لجنة العلاقات الخارحية جميع الاطراف في السودان على النظر جديا في الوثيقة واتخاذ خطوات لتطوير مبادئها بشكل بناء.

وحذر البيان الذي وقع عليه رئيس اللجنة غريغوري ميكس وكبير الجمهوريين مايك مكول بان “التعاون بين الحكومتين الاميركية والسودانية لن يحصل الا بعد تاسيس حكومة انتقالية بقيادة مدنية ”

وجدد المشرعان الدعوة لمحاسبة المسؤولين عن اعمال العنف وانتهاكات حقوق الانسان.

مضيفان “نحن نستمر في الوقوف الى جانب شعب السودان في سعيه للديمقراطية والسلام والعدالة”