بالفيديو .. الميرغني يلقي خطابََا حاسمََا ويحذر من الاتفاقيات الثنائية ويكلف جعفر بحسم تفلتات الاتحادي الأصل

2٬062

الخرطوم – تاق برس – أكد محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل؛ أن الخطوات المستعجلة في الاتجاهات الخاطئة والاستعجال لإنضاج حلول قبل وقتها ، قد يجلب مفسدة وضرراً كبيراً  على السودان.

 

وقال الميرغني في خطاب مسجل وصل (تاق برس) إنه بالنظر إلى الظروف الدقيقة التي تعيشها البلاد نعلن رفضنا الاملاءات الأجنبية.

 

وأضاف “نخاطبكم في وقت عصيب ومرحلة دقيقة ، نحتاج فيه للنظر بحكمة والاعتبار من التجارب والتبصر في الأمور بروية ، والنظر في الاتجاهات الست”.

 

وحذر الميرغني من مبادرات تؤدي إلى تعقيد المشكل السوداني ، وخطوات تقوده إلى الإتجاه الخاطيء وتجريب المجرب.

وأضاف “نذكر الجميع أن اتفاقيات السلام السابقة ، التي وقعت بدعم من المجتمع الدولي ، وتضمنت شراكات ثنائية انتهت بالتفريط في وحدة السودان تراباً وشعباً .

وزاد ” اليوم نشاهد أجزاء عزيزة من الوطن ، تتجه لخيارات يمكن تجنبّها ، وترفع دعوات انفصالية سببها سوء التدبير ، والاجراءات التي تعقد من إيجاد حلول للأزمة.

ودعا الجميع إلى التعاون في ما يجمع الكلمة وعلى الوسطاء الدوليين المساهمة في دعم الحوار السوداني السوداني؛ وطالب بكفالة حق التظاهر السلمي ودعا الى تشكيل مفوضية قومية وطنية للحوار والسلم المجتمعي.

 

وأكد التضامن الكامل مع أسر الشهداء والمصابين والمفقودين والمتضررين في حقوقهم العدالة.
وقال الميرغني: بعد الاطلاع على التقارير التي رفعها إلينا نائب رئيس الحزب جعفر الصادق الميرغني ومؤسسات الحزب بالداخل ، فقد قمت بتكليفهم بمواصلة العمل وحسم كافة المتفلتين داخل مؤسسات الحزب المختلفة.
وأكد دعم الحزب الاتحادي الديمقراطي للقوات المسلحة السودانية ونثمن مواقفها المشهودة ، ونعلن رفضنا الإساءة لها فهي الضامن لوحدة واستقرار السودان؛ وأعلن الميرغني عودته إلى أرض الوطن قريباً.

.

أخبار ذات صلة