بالفيديو : قائد كتيبة البراء يخرج من صمته بعد مهاجمة البرهان لهم ويرسل رسائل وتعهدات

4٬245

متابعات تاق برس- أعلن قائد كتيبة “البراء بن مالك” المصباح أبوزيد طلحة، أن اللواء سيقاتل مع الجيش حتى يتم حسم التمرد، وتابع “لو دمنا يكمل نقطة نقطة ” لن نقف من القتال مع القوات المسلحة.

وكان قائد الجيش الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان هاجم كتيبة البراء بن مالك وابدى امتعاضه حسب السوداني من ظهور كتيبة البراء في مقاطع فيديو وخي تظهر قصف المسيرات وطلعات جوية عليها شعار كتيبة البراء كأنها تقاتل بمعزل عن الجيش

 

وقال المصباح إن لواء البراء سيقاتل تحت مظلة الجيش ويأتمر بأمره وتخطيطه ولن يتم تسليحه او تحركاته أو أن يقاتلوا خارج صفوف القوات المسلحة.
وأضاف “نحن لن نفعل ذلك ونحذر من تعدد الجيوش بعد انجلاء التمرد.

 

وأضاف “كل زول يخش في علبه أو من ارد ان يواصل يندرج تحت مظلة القوات المسلحة السودانية وبالتأكيد مرحب به واذا رفض يتم حسمه ولا يوجد كبير على القانون”.

 

وقال إن السودان يسع الجميع بالتسامح المعروف عنه وسط القبائل السودانية، ولفت إلى أن السودانيين استبشروا خيرًا خلال السنوات الماضية لكن لم يأتِ الخير بل رجعت البلاد للخلف.

 

وأضاف “من ظنينا انهم بحرسوا البلد دي وحريصين عليها هربوا خارج السودان مثل “القحاتة” الذين لا يستطيعون الوقوف امام منازلهم،اول ما البلد دي كتمت شالوا بقجهم وفتشوا جوازاتهم الأجنبية.

 

 

وقال لدى مخاطبته قافلة إسناد القوات المسلحة التي توجهت لولاية الخرطوم من الولاية الشمالية محلية الدبة، إنه لا توجد أي أبعاد قبلية لاندلاع الحرب.

 

ودلل على ذلك بأن كتيبة البراءة بن مالك تضم داخلها جميع الولايات بمختلف قبائلهم وسحناتهم، وان المهندس الفني لصيانة السلاح بها من أبناء المسيرية وهو من أميز المهندسين وكذلك أحد الأفراد شارك في معارك امدرمان هو من أبناء نيالا يدعى نورين من أبناء دارفور وقد أصيب في المعاركة بعد اكمال علاجه عاد مرة أخرى لأرض الميدان.

 

وأضاف ” معركتنا ومقومتنا الشعبية باسم كل السودانيين ، وزاد ” كفانا اختلاف يجب أن يكون فينا الحس الوطني كلنا.

وتابع “الذين اشعلوا الحرب حتى مجتمعاتهم لا تؤمن بهم ولا تخدم منطقهم لان المجرم ليس لديه قبيلة”.

 

وقال إن الشعب السوداني متمسك ومترابط بنسيج اجتماعي واحد في كل قبائله بجميع الولايات السودانية والتي تتعايش مع بعضها البعض.
وأشار إلى أن العدو يبعث بلافتات قبلية أرد بها هدم ودمار السودان في هويته واعرافه وتقاليده ودينه وليس هناك أي حرب أهلية.

وأضاف “لن نتبنى مواقف مثلما يريدون هم”.

 

وطالب برفع الحس الوطني والتأكيد على أن السودان بلد واحد لن يقسّم ولن يجزأ.

 

وأوصى المصباح المواطنين في الدبة بعدم الالتفاف لمثل هذه الشائعات التي تريد من اسماها المليشيا المتمردة زرعها.

وشدّد على ضرورة تأكيد أن السودان لحمة واحدة لن يتقسم او يتجزأ وان الجميع يلتف حول قواته المسلحة.

whatsapp
أخبار ذات صلة