السودان: طالع أول تعليق من الجبهة الثورية على أحداث إصابة منسوبيها بالرصاص في “الحاج يوسف”

645

الخرطوم “تاق برس” – قال رئيس الجبهة الثورية د. الهادي إدريس، الأحد، إن وصولهم إلى الخرطوم يهدف إلى تمليك الشعب السوداني اتفاقية السلام الموقعة في جوبا الشهر الماضي لأنها ملك للشعب، بالإضافة إلى العمل مع الشركاء في الحكم مدنين وعساكر  لمصلحة الشعب وتحقيق شعار الثورة.

وقال إدريس في مؤتمر صحفي بمطار الخرطوم عقب عودتهم من دولة جنوب السودان، إن السلام هدف ظللنا ننشدة لفترة طويله، وأشاد بدور دولة جنوب السودان في تحقيق السلام بعد صبر استمر لعام كامل. وقال إنهم يتحملون المسؤولية منذ اليوم بالتعاون مع الشركاء في الحكم بتحمل المسؤلية للعمل على ل المشاكل التي تواجه السودانيين.

فيما طالب رئيس الجبهة الثورية النازحين بالعودة إلى مناطقهم في أقرب فرصه، ودعا جميع رفقاء الكفاح المسلح الذين لم يوقعو على اتفاق السلام بضرورة الانضمام إلى ركب السلام لمصلحة الشعب، كما دعا كل القوى السياسية بالسودان خاصة الشركاء في العمل سويا من أجل الوحدة بين مختلف مكونات السودان السياسية، مشيدا بدور سلفا كير واعضاء حكومة جنوب السودان في تحقيق السلام وقال إن دورهم كان فاعلا وذلل كل العقبات.

وفي سياق متصل وصف الهادي إدريس، ما تعرضت له الندوة التي أقامتها الجبهة الثورية بشرق النيل “الحاج يوسف” من مضايقات وإطلاق رصاص، وصفه بالأمر غير المقبول وتابع “هذا أمر غير مقبول، ولن نسمح بانزلاق السودان نحو العنف مرة أخرى”.

whatsapp
أخبار ذات صلة