مقتل طالب داخل جامعة ام درمان الإسلامية ونهب هاتفه ومسيرة احتجاجية للمشرحة

الخرطوم تاق برس- لقي طالب مصرعه داخل مباني جامعة ام درمان الإسلامية بضاحية الفتيحاب في التاسعة من صباح اليوم الأحد على مجهولين حاولوا نهب هاتفه الجوال.

وقالت مصادر (تاق برس) ان الطالب قتل بالقرب من مباني كلية الهندسة واعترض مجهولين يمتطون (موتر) طريقه ونهبوا جواله واردوه قتيلا. 

وخرجت مسيرات منددة بمقتل الطالب أغلقت طريق الجامعة الرئيسي ووصلت حتى طريق الفتيحاب الرئيسي. 

ورصد محرر (تاق برس) مئات الطلاب اغلقوا الطرق وتوجه بعضهم في سيارات نقل كبيرة إلى مشرحة ام درمان.

واستنكر الطلاب غياب امن الجامعة في الحراسة ورفعوا لافتات رافضة استهتار الجهات الأمنية بامر  تأمين الطلاب لدرجة أن يقتل طالب داخل حرم الجامعة.

في الاثناء ، قالت عمادة شؤون الطلاب بالجامعة في بيان، إن الطالب “عبد العزيز الصادق” الذي يدرس  بالفرقة الثالثة بكلية المختبرات الطبية تعرض صباح اليوم الاحد، لطعنة بآلة حادة من مجهولين بالقرب من داخلية الطلاب بالمدينة الجامعية في منطقة الفتيحاب، حيث كان متوجهاً من الداخلية إلى الكلية.

وأوضحت أنه فور العلم بالحادثة تحرك الحرس الجامعي والادارة العليا للجامعة وتم نقل الطالب الى مستشفى ام درمان، حيث توفي هناك، مبينة أنه تم فتح بلاغ بقسم شرطة ابو سعد، وباشرت الشرطة اجراءاتها الجنائية بمشرحة ام درمان لكشف ملابسات الحادثة.

وأكدت العمادة أن الجامعة اتخذت كل التدابير اللازمة لحماية طلابها، ولن يهدأ لها بال حتى يتم الكشف عن هذه الجريمة.

 

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!