السودان يعترف بكارثة في الكهرباء بسبب سد النهضة ويحذر اثيوبيا ويبلغ امريكا والاتحاد الاوروبي بالخطر

الخرطوم “تاق برس” – اقر وزير الطاقة والنفط السوداني علي عبيد جادين بتقليل كمية انتاج الطاقة الكهربائية تحوطاً لقرار اثيوبيا الملء الثاني لسد النهضة دون اتفاق او تنسيق.

ويعاني السودان قطوعات في الكهرباء منذ اشهر تصل الى اكثر من 9 ساعات في اليوم ما اثار سخط وغضب المواطنين وتاثر قطاعات الانتاج في البلاد بانقطاع التيار الكهربائي.

وأكد وزير الطاقة والنفط أن الملء الثاني المرتقب لسد النهضة الإثيوبي سيؤثر سلبيا على إنتاج الطاقة الكهربائية في السودان.
وبحسب بيان لوزارة الطاقة والنفط السودانية، فقد أكد الوزير جادين علي عبيد خلال لقائه رئيس البعثة الأمريكية للسلام في السودان دونالد بوث الثلاثاء، أن “توقيت المرحلة الثانية من ملء سد النهضة من يونيو إلي أغسطس سيؤدي لانخفاض منسوب المياه لأدنى مستوى مما يؤثر على محطات التوليد المائي وإنتاج الطاقة الكهربائية بالسودان”.
وأضاف المسؤول السوداني أن بلاده تبذل جهودا “لتقليل كمية إنتاج الطاقة الكهربائية تحوطا في حالة صدور قرارات دون اتفاق أو تنسيق بين الأطراف”، مشيرا إلى “أهمية الوصول إلى اتفاق بين كل الأطراف قبل تقرير إثيوبيا من جانب واحد ملء السد”.
من جانبه، أعرب المبعوث الأمريكي للسودان “عن رغبته في تشارك المعلومات للوصول إلى حلول دبلوماسية وبناء الثقة بين الأطراف فيما يخص قضية الخلاف حول سد النهضة، مستفسرا عن التوقيت الذي يناسب السودان في المرحلة الثانية لملء السد، وإمكانية تقريب وجهات النظر في هذه القضية”.

وناقش وزير الطاقة والنفط جادين علي عبيد، مع المبعوث الأمريكي للسلام في السودان دونالد بوث، ومبعوث الاتحاد الأوربي بالسودان روبرت فاندول، عدد من القضايا المهمة في السودان، على راسها توقيت المرحلة الثانية من تعبئة سد النهضة الاثيوبي وتأثيره على منسوب مياه النيل على محطات التوليد الكهربائي.

اكد وكيل قطاع الكهرباء بوزارة الطاقة والنفط السوداني، خيري عبد الرحمن أن الوقت المناسب للسودان للمليء الثاني للسد ينبغي ان يكون ابتداْء من شهر سبتمبر.

ووصف المسؤول السوداني حجم المعاناة التي تعيشها بلاده في انتاج الطاقة بسبب مشاكل التوليد المائي.

وطالب بضرورة تمديد فترة التعبئة الثانية لسد النهضة.

وأضاف “في حال قررت إثيوبيا الملء الثاني للسد في التوقيت التي حددته دون اتفاق بين البلدين سيضاعف ذلك القرار من حجم المعاناة في قطاع الكهرباء بالسودان بسبب انخفاض منسوب المياه”.

وقال المبعوث الأمريكي دونالد بوث، ان زيارته الى السودان تأتي في اطار تأكيد الاهتمام بقضايا الطاقة في السودان.

معرباً عن رغبته في الوصول إلى حلول دبلوماسية و بناء الثقة بين الأطراف فيما يخص قضية خلاف سد النهضة.

وتسآل المبعوث الامريكي عن التوقت المناسب مع السودان في المرحلة الثانية من تعبئة السد ، وإمكانية تقارب وجهات النظر في هذه القضية.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!