ظروف قاسية ومعاناة مؤلمة يعيشها أطفال امراض الدم والقلب بسبب انعدام الادوية المنقذة للحياة

497

الخرطوم –(تاق برس)- يعاني الأطفال المصابون بأمراض مزمنة أوضاعا صعبة ويعيشون مأساة محزنة، بسبب نقص الأدوية المنقذة للحياة، وكشفت مصادر

تحدثت لـ(تاق برس) عن انعدام في أدوية أمراض الدم بالنسبة للأطفال المصابين بالأنيميا بكل أنواعها، فضلا عن ندرة في أدوية مرضى القلب.

 

وبحسب المصادر أن الادوية الخاصة بأمراض الدم منعدمة تماما في صيدليات الإمدادات الطبية والمستشفيات والمراكز التي يتلقى فيها الأطفال العلاج كمستشفى جعفر ابن عوف، وكشفت متابعات (تاق برس) عن انعدام أدوية أمراض الدم بصيدلية فتح الرحمن البشير لفترة زادت عن الشهرين، منوهة إلى ان المركز يعتبر مرجعي يأتي اليه المرضى من كل الولايات.

في الاثناء تسببت انعدام الادوية المنقذة للحياة في الامدادات الطبية في ارتفاع أسعارها في الصيدليات التجارية، وبلغت أسعار خيالية على سبيل المثال دواء “هيدروكسي يوريا” الذي يستخدم لمرضى الانيميا بلغ سعره في الخارج 13 ألف للعلبة التي تحتوي على ثلاثة أشرطة، بينما كان سعره في الامدادات الطبية قبل انعدامه 1350 جنيه.

 

في الاثناء كشفت مصادر طبية بمستشفى أحمد قاسم، عن ندرة في الأدوية المسكّنة للأطفال مرضى القلب، وقالت اختصاصية قلب بحسب صحيفة الصيحة الصادرة اليوم الأحد، إنّ هنالك ندرة في”حقن” البنادول الأكثر استخدامًا نسبة لعدم وجود آثار جانبية لها على مرضى القلب، وأضافت” يتمّ اشتراك أكثر من مريض للعبوّة الواحدة”.

وكشفت شركات أدوية في تحقيق للصحيفة عن وجود إشكالات كبيرة في استيراد الأدوية وقلّة المخزون الاستراتيجي من أدوية الطوارئ والمسكنات.

whatsapp
أخبار ذات صلة