اعتداء على أطباء من منسوب إحدى الحركات المسلحة ومكتب الأطباء الموحد يوجه انتقادات حادة إلى والي شمال دارفور ويحذر

183

الخرطوم- تاق برس- إنتقد المكتب الموحد للأطباء في السودان، حديث والي ولاية شمال دارفور نمر عبدالرحمن، عن فشل حكومته في القبض على متهم بالاعتداء على الأطباء ينتمي إلى إحدى الحركات المسلحة بالفاشر.

وقال المكتب  في بيان على حساب لجنة  أطباء السودان المركزية إن هذا التصريح قطع الشك بأننا اليوم نعيش في حالة اللا دولة وتحت رحمة المليشيات، وأن تحقيق العدالة للمظلومين أضحى أمراً في غاية الصعوبة بعد أن أصبح جهاز الشرطة ضعيفاً ومهمشاً للحد الذي لا يمكنه من القبض على مجر الاجتماعية المعقدة في دارفور والتي ازدادت سوءًا بعد قدوم الانقلاب وتكليف نمر سراً كَوالٍ للولاية وَرَضِيَ بالعَرْض في لحظة تهافت على السلطة والهَمْ بسرقة دولة هي ليست ملك للانقلابيين وحدهم بل ملك لشعب كامل يقرر فيها ما يشاء بإرادته وأمام ناظريه، وهو الذي عقدت عليه الجماهير الأمل بأن يُرضي تطلعاتها في الحرية والعيش الكريم على اعتبار أنه ناهض الإنقاذ سنيناً، ولكن يبدو أن الأمر قد وُلِّيَ لغير أهله، وأن السيد نمر قد تحول لربيب للانقلابين ينفذ مخططاتهم الرامية إلى تدمير الخدمة المدنية وهتك النسيج الاجتماعي بالولاية.

وأضاف البيان “بعد أن أعلن السيد نمر فشله في التعامل مع قضية توقف المستشفيات القائمة الآن بسبب عدم توفر الأمن للكوادر الطبية، فإن الولاية موعودة بمزيد من المعاناة الصحية، وسيتحمل هو وانقلابيوه المسئولية كاملة تجاه مواطنينا، وسيحاسبهم شعبنا الثائر -المنتصر لا محالة”

whatsapp
أخبار ذات صلة