وزارة المعادن السودانية ترد بالأرقام على تقرير (CNN) عن تهريب الذهب وتعلن إتخاذ إجراءات قانونية

682

وزارة المعادن قالت ان مجهودا بسيطا اذا بذل في التحقيق يثبت خطل الإدعاء وعدم واقعية الإفتراض.

 

الخرطوم “تاق برس” – كذبت وزارة المعادن السودانية صحة معلومات وردت في تحقيق نشرته قناة سي ان ان الامريكية عن تهريب ذهب بمليارات الدولارات من السودان الى روسيا بتواطؤ مع العسكريين في الحكم.

وقالت وزارة المعادن السودانية في أول رد رسمي على ما ورد في تحقيق قناة الـ (CNN) انه تضمن معلومات مغلوطة وبعيدة عن المهنية والأمانة الإعلامية ما أثار الكثير من اللغط والبلبلة وتضليل الرأي العام.

وأعلنت المعادن في بيان للرد حول ما اسمته ادعاءات  تقرير الـCNN  بأنها ستشرع في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد القناة.

وقالت إن القناة لم تتخذ الإجراءات المتبعة في الدخول إلى مناطق التعدين بإذن مسبق من وزارة المعادن، رغم علم القناة ومعدة التقرير بالخطوات المتبعة لزيارة مناطق الإنتاج في السودان.

وكشفت الوزارة عن أن إنتاج السودان من الذهب خلال الفترة من 2019 حتى يونيو 2022م خلال (ثلاث أعوام ونصف) لم يتجاوز الـ( 156.0 طناً) من الذهب الخام بما فيها إنتاج التعدين التقليدي، وفق الإحصائيات الرسمية.

وأشارت وزارة المعادن في بيان ردها إلى أن إنتاج التعدين المُنظم في قطاع الشركات بلغ (58.49 طناً) من الذهب الخام.

واوضحت الوزارة  ان كل الذهب المنتج ليس من نصيب الحكومة السودانية، وإنما يخضع لنسب شراكة معلومة وفق العقود والاتفاقيات المنظمة لقطاع التعدين.

وأكدت أن نصيب الحكومة السودانية في قطاع شركات الامتياز يبلغ 7% من الإنتاج ، بينما الأسهم الحرة من الأرباح تتراوح ما بين ( 20 إلى  30%)، إضافة إلى 2.5% زكاة المعادن، وفي قطاع شركات معالجة المخلفات يبلغ نصيب الحكومة 33% بينما أرباح الأعمال 14.5%.

وفي قطاع التعدين الصغير يبلغ نصيب الحكومة وأرباح الأعمال 13%.

ونشرت الوزارة جدولا قالت انه يفند ما اسمته ادعاءات تقرير  cnn بكشف تكلفة انتاج تعدين الجرام الواحد من الذهب.

وكانت مراسلة قناة cnn نعمة الباقر بثت تحقيقا الجمعة الماضية يكشف تهريب الذهب من السودان بما يعادل 13مليار دولار بتواطؤ من العسكر في السلطة الى روسيا لمساعدتها في حربها ضد أوكرانيا

وزارة المعادن السودانية ترد بالأرقام على تقرير (CNN) عن تهريب الذهب وتعلن إتخاذ إجراءات قانونية

whatsapp
أخبار ذات صلة