السودان: اشتباكات قبلية عنيفة بولاية النيل الأزرق توقع عشرات القتلى والجرحى

1٬882

الخرطوم – الدمازين – تاق برس  أعلنت لجنة أمن إقليم النيل الأزرق جنوبي السودان مقتل (7) أشخاص  وإصابة نحو (23) آخرين  في أعقاب  تجدد العنف القبلي في الإقليم بين قبلتي الهوسا والأنقسنا.

وتجددت الاشتباكات القبلية الدامية بالتزامن مع شروع لجنة حكومية في إرجاع مئات الأسر لمنازلهم التي هجروها خلال النزاع الدامي الذي وقع الشهر قبل الماضي وخلف عدداً كبيراً من الضحايا.

وكشف بيان صادر عن لجنة أمن الإقليم أن الأحداث تجددت بمنطقة قنيص شرق بمدينة الرصيرص بمجمع طيبة الإسلامي دون أسباب واضحة.

وأعلنت لجنة أمن الإقليم حسب البيان مقتل (7) أشخاص  وإصابة حوالي (23) آخرين في تجدد أحداث العنف القبلي.

وعادت لفرض حظر التجوال بمدينتي الدمازين والروصيرص إعتباراً  من الساعة الثامنة مساءً وحتى الساعة الخامسة صباحاً مع منع التجمعات.

و أعلنت عن تشكيل لجنة للتحقيق حول أسباب تجدد القتال تضم في عضويتها الأجهزة الأمنية والعسكرية والنيابة العامة.

وتأتي تطورات أحداث العنف القبلي احتجاجاً على منح الهوسا إدارة أهلية في وقت ترى فيه قومية الأنقسنا أن الهوسا ليسو من أصحاب الأرض و طالبوا بترحيلهم من الإقليم.

وكانت اشتباكات قد اندلعت في إقليم النيل الأزرق يوم 15 يوليو الماضي بين عناصر من قبيلتي الهوسا والفونج، وسقط 11 قتيلا في يومها الأول.

وتعزى أسباب الصراع بين القبيلتين، لمطالبة قبائل الهوسا بإنشاء إمارة خاصة بهم في ولاية النيل الأزرق، وهو ما ترفضه قبائل الفونج صاحبة السيطرة التاريخية على المنطقة.

أخبار ذات صلة