يا صوتها لما سرى..”راديو البنات”مولود جديد في أثير السودان والعالم العربي

الخرطوم ” تاق برس” – يا صوتها لما سرى.. حين تضع مؤشر جهاز تلفونك على التردد، فلا يمكن لأذنك ان تلتقط عبر الاثير غير صوت بنات “الحلة العامرة وهن يبشرن عديلة وزين”.. السبت الخامس من مايو، المشهد يؤكد على حقيقة مفادها (ان كل الاشياء التي تبتدي بالبنات تنتهي عند الأحفاد) وقلعة بابكر بدري الكبيرة بأحلام بنات ونساء هذه البلاد .

 السابعة مساء بالتوقيت المحلي هو الموعد المضروب لإطلاق مشروع (راديو البنات)، أول ردايو فى العالم العربي يهتم بالمرأة وقضاياها، وبحسب حديث زحل محمد مقدمة البرامج في راديو البنات لـ(تاق برس)، فإن الراديو (إلكتروني) سيبث من الانترنت، عبر تطبيق خاص به، ليقدم رسالة توعوية تثقيفية تربوية يهدف بشكل كبير لايصال صوت المراة السودانية للعالم وذلك عبر مواكبة التطورات في العالم.

وسيشارك مساعد الرئيس السوداني اللواء عبدالرحمن الصادق المهدي في تدشين راديو البنات في جامعة الأحفاد الذي ينظر اليه القائمون على أمر الاذاعة بانه يعطي الاحتفالية نكهة مغايرة بحضوره، نكهة تتوائم مع النكهة التي تخرج عبر الاصوات القادمة من أثير راديو البنات.

ويمثل راديو البنات الذي من المؤمل أن يتم تدشين العمل فيه عبر حفل في جامعة الأحفاد للبنات احد الإشراقات للمرأة السودانية، وهو يتبنى رؤية برامجية مستنيرة وجديدة، وينتظر أن يعكس من خلاله الادوار الكبيرة التي قامت بها المراة السودانية عبر الحقب التاريخية المختلفة، دون ان يتجاوز التعبير عن قضايا البنات والكشف عن أحلامهن في وطن باكر.

الراديو الخاص بالبنات ينطلق من معالجات جديدة لقضايا المراة السودانية وللادوار التي تقوم بها في المجتمع وهو لا يتجاوز شريحة دون أخرى؛ فالمتابع لراديو البنات على الأنترنت سيجد نفسه في مواجهة مع ستات الشاي وجهاً لوجه ومع أخريات تجاوزن الستون ولكنهن سلخن من أعمارهن لاجل المراة السودانية وبلادها .

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!