السودان تلقى منه 820 الف جرعة.. وفيات في بريطانيا بين متلقي لقاح “أسترازينيكا” مضاد فيروس كورونا

الخرطوم “تاق برس” – وكالات – اعلنت السلطات الصحية في بريطانيا،السبت، عن 7 حالات وفاة بين متلقي لقاح أكسفورد أسترازينيكا بالإضافة لحالات تجلط أخرى، في وقت يقول خبراء إن فوائد اللقاح تفوق بكثير أي مخاطر، وفقا لصحيفة ” الغارديان” البريطانية.

وبدأ السودان الاسبوع الماضي تطعيم نحو 22 الفاً ضد فيروس كورونا من الكوادر الطبية وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، بلقاح استرازينيكا وفق وزارة الصحة.

وكان السودان استقبل أول دفعة من اللقاحات في الأول من مارس الجاري، وكان عددها 128 ألف جرعة من لقاح “استرازينيكا” من مجوع 820 الف جرعة دفعة اولى ، اعلنت عنها منظمة يونسيف والحكومة الانتقالية في السودان.

وحصلت الخرطوم عليها، بموجب مبادرة “كوفاكس”، التي تديرها منظمة الصحة العالمية للتوزيع العادل للقاحات. و”كوفاكس” برنامج يعمل في إطار منظمة الصحة العالمية، لتطعيم الناس في البلدان الفقيرة والمتوسطة الدخل التي لا تمتلك القدرة على توقيع اتفاقيات ثنائية للشراء المسبق للقاح.

وقد طلب السودان بحسب يونسيف، 17 مليون جرعة من لقاحات كوفيد 19 لتغطية 8.5 مليون شخص، أي ما يمثل 20 في المائة من سكانه.

وكجزء من مخصصات اللقاحات الأولية، تأكد أن السودان سيتلقى 3.4 مليون جرعة من لقاح استرازينيكا والذي سيغطي 1.7 مليون شخص (4 في المائة من السكان).

وستصل هذه الجرعات في شحنتين، بما في ذلك الشحنة الأولى البالغة 1.4 مليون جرعة في مارس 2021 وتستهدف العاملين في مجال الرعاية الصحية والأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 45 عاماً فما فوق ممن يعانون من حالات طبية ويعيشون في مناطق ذات معدل انتقال مرتفع أو من المتوقع أن تكون ذات معدل انتقال مرتفع في جميع أنحاء البلاد.

ومن المتوقع أن تصل الـ 2 مليون جرعة المتبقية في الربع الثاني من عام 2021.

وكانت الوكالة الاوروبية للرقابة على الادوية اعلنت ان لقاح استرازينيكا (وهو اللقاح الذي تم تدشين التطعيم به موخرا في السودان) امن وفعال… بعد الجدل الذي ثار حوله في الايام الماضية.

ولكن وفقا لأحدث الأرقام من الوكالة، قالت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانيا إنها حددت 30 حالة من حالات حدوث تجلط دموي نادر بعد استخدام لقاح أسترازينيكا، بزيادة 25 حالة عما أفادت به الوكالة سابقا.

وأضافت الوكالة أنها لم تتلق أي تقارير عن حدوث تجلط بعد استخدام اللقاح الذي تصنعه شركتا بايونتيك وفايزر.

وقالت الوكالة إن سبعة ممن تلقوا لقاح أسترازينيكا توفوا بعد تسجيل حالات تجلط الدم النادرة.

ولكن بالمقابل، أكدت وكالة تنظيم الأدوية البريطانية والوكالة الأوروبية للأدوية ومنظمة الصحة العالمية أن فوائد اللقاح في الوقاية من كوفيد-19 تفوق بكثير أي خطر محتمل للإصابة بجلطات الدم.

وتفرض بعض الدول قيودا على استخدام لقاح أسترازينيكا بينما استأنفت دول أخرى التطعيم مع استمرار التحقيقات في تقارير عن حدوث جلطات دموية نادرة وأحيانا شديدة.

وأوصت منظمة الصحة العالمية، بمواصلة استخدام لقاح “أسترازينيكا” في حملات التطعيم ضد فيروس كورونا.

جاء ذلك في تصريحات لكبيرة علماء المنظمة، سمية سواميناتان، قبيل اجتماع مرتقب لخبراء المنظمة؛ لبحث مدى سلامة اللقاح، في الوقت الذي تواصل دول أوروبية تعليق استخدامه.

وقالت سواميناتان: “لا نريد أن يصاب الناس بالهلع، في الوقت الراهن نوصي الدول بمواصلة التلقيح بواسطة أسترازينيكا”.

وتم تسجيل 22 حالة جلطة دموية في الدماغ مصحوبة بانخفاض عدد الصفائح الدموية، بالإضافة إلى ثمانية حالات عانت من مشاكل تخثر بالدم وانخفاض بالصفائح، وجميعهم من الحاصلين على لقاح أكسفورد أسترازينيكا، وذلك حتى تاريخ 24 مارس الماضي. ومن بين هذه الثلاثين حالة، أبلغت الوكالة الصحيفة أن سبعة أشخاص قد توفوا.

ورغم ذلك، لا تزال مثل هذه الحالات نادرة، وتقول الوكالة إنه لتاريخ 24 مارس الماضي، تم التطعيم بـ 18.1 مليون جرعة من لقاح أكسفورد في بريطانيا. 

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
تاق برس
error: Content is protected !!