توجيهات ومطالبات عاجلة ومفاجئة من الصحة والطب العدلي بشأن مئات الجثث مجهولة تحللت في مشارح الخرطوم

378

الخرطوم تاق برس – أصدرت وزارة الصحة وإدارة الطب العدلي في السودان، الثلاثاء توجيهات بدفن جميع جثث المفقودين ومجهولي الهوية المكدسين في مشارح الخرطوم بعد تحلل جثث في مستشفى التميز “الأكاديمي” وانبعاث روائح كربهة وتسرب دماء من الجثامين المحفوظة في ثلاجات الى الشارع.

ووجهت الصحة والطب العدلي بدفن الجثث نهاية شهر رمضان، بعد أخذ عينات كل جثة والحمض النووي (DNA)، وجمع العينات وحفظها لجثث مجهولي الهوية بمشارح ولاية الخرطوم، وتكملة الإجراءات الورقية الشرطية والقانونية عبر الجهات العدلية.

وسادت حالة من الغضب والرفض لتعامل الجهات العدلية والصحية مع جثث تقدر بأكثر من 195 جثة مجهولة عثر عليها في ثلاجات مكدسة وغير مطابقة للمواصفات بمستشفى الأكاديمي.

واعتبرت جهات مختلفة الحادثة تنم عن عدم احترام للموتى إلى ان تحللت جثثهم بسبب انقطاع التيار الكهربائي المتواصل لساعات تصل إلى 12 ساعة في اليوم.

ومنبع رفض دفن الجثث المتحللة يعتقد ان بينها مفقودين يعودوا لمجزرة فض اعتصام القيادة العامة للجيش التي وقعت في يونيو 2019.

وانطلقت مطالبات من تيارات مختلفة بعدم دفن الجثث قبل اتخاذ الإجراءات القانونية لحفظ حقوقهم بما يمكن أسرهم من التعرف عليهم.

والتام اجتماع تنسيقي لمعالجة المشكلات التي تواجه المشارح بولاية الخرطوم، اليوم الثلاثاء ضم وزير الصحة الإتحادي د.عمر النجيب، ووكيل وزارة الصحة المكلف د.يسرا محمد عثمان، والإدارة العامة للطب العلاجي وإدارة الطب العدلي بولاية الخرطوم والمجلس الإستشاري للطب العدلي.

واكد الاجتماع بحسب وكالة السودان الرسمية للأنباء (سونا)، على ضرورة التنسيق ومواصلة عمل اللجان الفنية بكل المشارح لتكملة إجراءات التشريح وجمع العينات وحفظها لجثث مجهولي الهوية بمشارح ولاية الخرطوم، وتكملة الإجراءات الورقية الشرطية والقانونية عبر الجهات العدلية.

وشددت تلك الجهات على  ضرورة تأمين المشارح من قبل وزارة الداخلية أثناء مباشرة اللجان لمهامها.

وطالبت وزارة الصحة والطب العدلي بإحكام التنسيق مع المحليات في الولاية لتوفير السيارات وقيام إدارة صحة البيئة بتعقيم الأماكن التي تعرضت للتلوث، وتقليب الأرض ورشها بمادة (الفورملين) والمواد المعقمة.

ودعت للترتيب مع وزارة الأوقاف لتجهيز مقابر وشواهد للقبور وطوب والاكفان للجثامين، وتحديد أماكن للدفن مع الجهات المختصة.

وأوصى اجتماع وزارة الصحة والطب العدلي بمباشرة اللجان لمهامها فورًا، على أن يتم دفن جميع جثامين المفقودين ومجهولي الهوية بنهاية شهر رمضان، بعد أخذ العينات.

وطالبت تلك الجهات بزيادة السعة الاستيعابية للمشارح بزيادة عدد الثلاجات والتنسيق مع بقية الجهات ذات الصلة.

whatsapp
أخبار ذات صلة