الكشف عن فساد ونهب وزارة المالية أكثر من 30 مليون دولار في حقبة نظام البشير

358

الخرطوم “تاق برس” – كشفت صحيفة الديمقراطي عن وقوع تجاوزات وصلت مليارات الجنيهات في مشروع التحصيل الإلكتروني للإيرادات المالية للدولة الذي اعتمدته حكومة نظام الرئيس المخلوع عمر البشير في عام 2015.
وقالت الصحيفة إن المشروع نفذته شركات مملوكة للأجهزة الأمنية بواسطة لجنة مكونة من شخصين فقط
واشارت الصحيفة الى ان عملية رسوء المشروع على هذه الشركات تمت دون التقيد والالتزام بلوائح وقوانين التعاقد والشراء المعمول بهما في وزارة المالية.

وبلغت جملت الدفعيات بحسب الصحيفة”33.124.837″ دولار أمريكي، بينما أسعار الأجهزة الموردة إلى وزارة المالية في ذلك التاريخ لا تتجاوز”3″ ملايين دولار ما يعني أن هناك ما يربو عن”30″ مليون دولار تم نهبها من وزارة المالية.
وكشفت الصحيفة عن عدم مطابقة الأجهزة الموردة للمواصفات الفنية، ما كلف الدولة مليارات الجنيهات التي تم إهدارها ونهبها بواسطة بعض ضعاف النفوس من المتحصلين، عن طريق استغلال الثغرات الفنية لإجهزة نقاط البيع.
وأكد التقرير أنّ أكثر الجهات التي وجدت عندها إيصالات ملغية بحساباتها هي السلطة القضائية الاتحادية حيث كان نصيبها”12.252″ إيصالاً ملغيًا لعام 2019، أمّا وزارة الداخلية فقد كانت حصيلتها”10.098″ إيصالاً ملغيًا، فيما تصدّرت رئاسة ديوان الضرائب القائمة بعدد بـ”15.630″ إيصالاً ملغيًا.
وقالت عضو لجنة التفكيك بابكر فيصل في تصريحات لصحيفة الديمقراطي إن اللجنة استلمت ملف فساد”أورنيك 15 الإلكتروني” وبعد أن درسته بعناية شديدة وحولته إلى اللجنة القانونية التي وجدت فسادًا مهولاً، فأوصت بتحويله إلى النيابة العامة وهو الآن بين يديها.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

نسخ المحتوي مممنوع