أسرة عبدالله البشير تتهم السلطات بالتسبب في وفاته وتكشف ملابسات نزع منزلهم وتطلق اتهامات ضد وجدي صالح وياسر العطا

2٬693

الخرطوم “تاق برس“ – قطعت أسرة شقيق الرئيس المعزول، الراحل عبد الله البشير، بعدم صحة المعلومات التي أوردتها لجنة ازالة التمكين بشأن امتلاك كل فرد من الأسرة قطعة أرض بكافوري.

وقالت : (هو منزل واحد فقط مسجل باسم الاسرة والمكونة من سبعة أفراد)، في وقت هاجمت رئيس اللجنة الفريق أول ياسر العطا وكشفت عن نزع لجنته لمنزلهم بعد ثلاثة أيام فقط من تسلمه تقريرا بشأن الوضع الصحي الحرج لوالدهم .

وكتبت كريمة عبدالله (مروة) على صفحتها بـ (فيسبوك) : (ياسر العطا وصله خطاب يوم الاتنين يوضِّح الحالة الصحية لوالدي وضرورة بدء علاجه باسرع وقت، فما كان منهم إلا نزع بيتنا في مؤتمر الكذب والتدليس بالخميس). وأضافت: ( نزعوا بيتنا الساكنين فيه كلنا اولادو السبعة بي اسرنا).

ووصفت (مروره) عضو اللجنة وجدي صالح، “بالممثل البارع الذي ضل طريقه إلى المحاماة ومن ثم إلى سرقة شقى الناس بالكذب وتدليس الحقائق“، وقالت: ( وجدي أوحى للناس أن كل فرد من أبناء عبدالله يملك أرضا والحقيقة هو بيت واحد مكتوب باسمنا ابوي وامي ونحنا).

واتهمت كريمة عبد الله السلطات بالتسبب في وفاة والدها بدافع الإهمال، واستدلت بطرق شقيقها أحمد كل أبواب المسؤولين وتسليمهم التقرير الطبي وقالت: (أما قابلوه بالرفض أو الصمت).

وكشفت مروة البشير، أن الاستخبارات العسكرية منعت التلفون عن والدها ومنعته الاتصال بشقيقاته لتطمينهم على صحته، وأشارت إلى أنهم كانوا يخضعونهم للتفتيش ومنع الهاتف عند زيارتهم لوالده، وتحسرت على أن قوة من الاستخبارات ظلت تقتحم غرفة والدها بالمستشفى بحثا عن أي تلفون بحوزته وتكرر ذلك حتى بعد نقله للعناية المكثفة.

وعزت مروة ذلك إلى أن والدها تفاجأ بنزع منزلنا وهاتف عبر موبايل شقيقها أحمد، قائد السلاح الطبي د. عبد الله العطا (ابن عم ياسر العطا) وقد عملا سويا لسنوات بالسلاح الطبي، وقال له (معقولة ملفي الصحي يصل ياسر العطا الاتنين يقوم ينزع بيتي وبيت اولادي). وأضافت مروة: ( من وقتها أصبح التلفون جريمة).

whatsapp
أخبار ذات صلة